لافروف: عمل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا يجب أن يعتمد على مبدأ الأمن المتكافئ غير القابل للتجزئة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636212/

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة له في الاجتماع السنوي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، على أن عمل المنظمة يجب أن تعتمد على مبدأ الأمن المتكافئ غير القابل للتجزئة.

شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في كلمة له في الاجتماع السنوي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، على أن عمل المنظمة يجب أن يعتمد على مبدأ الأمن المتكافئ غير القابل للتجزئة.

وأشار لافروف في تصريحات بكييف الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول الى أن بناء جمعية الأمن يتطلب أيضا الالتزام بمدأ آخر، هو مبدأ الحرية غير القابلة للتجزئة.

وأوضح أنه لا يجوز أن تقوم بعض الدول بتعزيز حقوق مواطنيها عبر تقييد حريات وحقوق مواطني دول أخرى. وشدد مرة أخرى، على أن القيود التي تفرضها اتفاقية شينغن على حرية التنقل، لا تتناسب مع اتفاقية هلسنكي بشأن تسهيل أنظمة تأشيرات الدخول.

وأعاد الوزير الروسي الى الأذهان ان تقريرا أعده مؤخرا المفوض الاوروبي لحقوق الإنسان، أشار الى سياسة التقييد التي تتبعها بروكسل في هذا المجال وضغوطها على الدول المجاورة من أجل إنشاء قيود إضافية أمام الراغبين في دخول دول الاتحاد والطابع الانتقائي لدى تحديد شروط منح تأشيرة الدخول الى منطقة شينغن.

وجدد لافروف مبادرة روسيا فيما يخص وضع مبادئ أساسية لتسوية الأزمات، وذلك بالاعتماد على ميثاق الأمم المتحدة.

وشدد لافروف على ضرورة أن يعتمد المجتمع الأوروبي على فضاء اقتصادي موحد من المحيط الأطلسي الى المحطي الهادئ.

ودعا لافروف منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الى العمل على تحسين وضع الأقليات الإثنية، وقبل كل شيء على حل قضية الأشخاص بلا جنسية.

كما شدد الوزير على ضرورة ضمان حقوق المواطنين في شبكة الانترنت. وأعاد الى الأذهان أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا منذ عام رفضت مشروعا روسيا لقرار بشأن عدم التدخل في الحياة الشخصية للمواطنين، أما هذا العام، فأقرت الجمعية العامة للأمم الامتحدة قرارا مماثلا.

لافروف: يجب إيلاء اهتمام خاص بمسائل أمن الصحفيين.. وقلقون من اختطاف الصحفيين في سورية

شدد لافروف على ضرورة ضمان أمن الصحفيين لدى قيامهم بعملهم المهني. كما دعا الى تحسين القوانين الدولية القائمة في هذا المجال.

وقال: "نحن قلقون للغاية من تزايد انتهاكات حقوق الصحفيين العاملين في الخارج، وخاصة من عمليات اختطاف الصحفيين من قبل الفصائل المتطرفة في المعارضة السورية، بما فيهم، مواطنون من دول منظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

المصدر: RT + وكالات