الكاريكاتور.. نقل ساخر لتراجيديا العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636166/

يعتبر فن الكاريكاتور من الفنون الجريئة في العراق، كونه يعكس الواقع من دون رتوش، وينتقد مختلف مشكلات البلد بطريقة ساخرة تمتزج فيها الكوميديا والتراجيديا.

يعتبر فن الكاريكاتور من الفنون الجريئة في العراق، كونه يعكس الواقع من دون رتوش، وينتقد مختلف مشكلات البلد بطريقة ساخرة تمتزج فيها الكوميديا والتراجيديا. 

فالمتصفح للجرائد العراقية سيجد للكاريكاتور حضورا دائما في كل صحيفة تقريبا، و بكل صراحة وجرأة تتحدث هذه الرسوم الكاريكاتورية عن واقع الحال في بلاد الرافدين.. رسوم تتناول مجالات الحياة المختلفة، ابتداء من المشكلة الامنية والارهاب والموت اليومي، مرورا بنقص الخدمات، ووصولا الى مشكلات البطالة والفساد، وانتهاء بخلافات السياسيين.

انها رسوم بسيطة تحمل معان كبيرة، تتناول المشكلات في البلاد بطريقة كوميدية، ساخرة تارة ودرامية تارة اخرى، وعلى الرغم من اختلاف الاسلوب في الرسم والتعاطي مع الافكار المطروحة بين رسامي هذا الفن الجميل، فإنهم نجحوا في ايصال فحوى هذه الرسوم المختلفة بطريقة سلسة ومن دون خجل او وجل.

فضاء الحرية المتاح لرسامي الكاريكاتور في العراق منحهم جرأة واضحة في انتقاد هذا السياسي او ذاك، مبتعدين عن اسلوب التحايل في الرسم لايصال المضمون.

انه فن صامت لكنه يعبر عن حالات انسانية، ويصور الواقع بسخرية وجرأة ويرسم البسمة على الشفاه بالرغم من مرارة الواقع.

المزيد في تقريرنا المصور