بوتين يؤيد مشروع العفو بمناسبة الذكرى الـ 20 للدستور الروسي

أخبار روسيا

بوتين يؤيد مشروع العفو بمناسبة الذكرى الـ 20 للدستور الروسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636136/

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تأييده لمشروع العفو الذي أعده مجلس حقوق الانسان التابع للرئيس الروسي بمناسبة الذكرى الـ 20 لاقرار الدستور الروسي الحالي.

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء 4 ديسمبر/كانون الأول عن تأييده لمشروع العفو الذي أعده مجلس حقوق الانسان التابع للرئيس الروسي بمناسبة الذكرى الـ 20 لاقرار الدستور الروسي الحالي.

وقال بوتين خلال اجتماع حضره رئيس المجلس ميخائيل فيدوتوف ومفوض الرئيس لشؤون حقوق الانسان فلاديمير لوكين: "أنا موافق بشكل عام على مقترحكم. ونحن سنعمل على تكملة هذه الوثيقة سوية مع نواب مجلس الدوما (المجلس الأدنى في البرلمان)، وأنا أطلب منكم الانخراط في هذا العمل بنشاط".

وأشار بوتين الى أن العفو "يجب أن يشمل فقط الناس الذين لم يرتكبوا جرائم خطيرة، وجرائم مرتبطة بالعنف تجاه ممثلي السلطة، أي منتسبي الاجهزة الأمنية قبل كل شيء". وأضاف أن هذا العفو يجب ألا يشجع على مخالفة القانون، وألا يكوّن تصورا لدى البعض بأنه يمكن ارتكاب الجرائم والتعويل بعد ذلك على العفو من قبل الدولة.

من جانبه أعرب فلاديمير لوكين عن رأيه بأن مشروع العفو هذا يعتبر "أحد أفضل المشاريع للعفو" التي عرفتها روسيا. وأشار الى أنه يجب توضيح مَن سيشملهم هذا العفو، ومَن لا يشملهم.

بدوره اعتبر ميخائيل فيدوتوف أن العفو قد يشمل المعارض أليكسي نافالني، حيث صدر بحقه حكم بالسجن مع وقف التنفيذ.

من جهة أخرى قال ميخائيل كريندلين محامي فرع منظمة "غرينبيس" لحماية البيئة في روسيا أن العفو قد يشمل نشطاء المنظمة المتهمين بـ "أعمال شغب" إثر محاولتهم التسلل الى منصة نفطية روسية بمنطقة القطب الشمالي.

وأشار كريندلين الى "القانون ينص على أن العفو يمكن أن يشمل مَن وجه اليهم الاتهام، وليس فقط مَن صدر حكم المحكمة بحقهم. ونحن نعتبرهم (النشطاء) أبرياء ويجب وقف التحقيقات معهم".

وتجدر الاشارة الى أنه يجري في اطار قضية "غرينبيس" التحقيق مع 30 ناشطا من مختلف البلدان، تم الافراج عنهم بكفالة مالية بعد اعتقالهم في سبتمبر/أيلول الماضي وحبسهم لمدة شهرين.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة