بريطانيا تهدد الصحفيين الذين نشروا وثائق سنودن بقانون مكافحة الإرهاب

أخبار العالم

بريطانيا تهدد الصحفيين الذين نشروا وثائق سنودن بقانون مكافحة الإرهاب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636050/

أعلنت الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد" أنها لا تستبعد توجيه تهم تحت قانون مكافحة الإرهاب، لمجموعة من صحفيي الغارديان البريطانية بسبب نشرهم لوثائق سنودن.

أعلنت الشرطة البريطانية "سكوتلاند يارد" أنها لا تستبعد توجيه تهم تحت قانون مكافحة الإرهاب، لمجموعة من صحفيي صحيفة الغارديان البريطانية بسبب نشرهم لوثائق سربها الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن.

وقالت رئيسة قسم العمليات الخاصة في "سكوتلاند يارد" كريسيدا ديك خلال جلسة استماع في البرلمان مساء الثلاثاء 3 ديسمبر/كانون الأول إن الشرطة تنظر في إمكانية توجيه تهمة مساعدة الإرهابيين الى هؤلاء الصحفيين، وذلك بعد دراستها للوثائق التي صادرتها من البرازيلي ديفيد ميراندا مساعد الصحفي غلين غرينفالد الذي نشر سلسلة مقالات في الغارديان اعتمادا على وثائق سنودن.

وتجدر الإشارة الى أن المادة رقم ( 58 A ) في قانون مكافحة الإرهاب البريطاني تصف  نشر مواد سرية عن نشاط العسكريين وموظفي المخابرات البريطانية، على أنه جريمة.

وكانت الغارديان قد بدأت في يونيو/حزيران الماضي نشر وثائق أمريكية سرية حصل عليها سنودن خلال عمله في وكالة الأمن القومي الأمريكية. وتكشف هذه الوثائق عن برامج التنصت الالكتروني الذي تديره الولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى.

وتتهم الحكومة البريطانية الصحيفة بأن المعلومات التي نشرتها ساعدت الإرهابيين في تفادي تنصت الاستخبارات الغربية عليهم. وبسبب ضغوط الحكومة عليها، اضطرت الصحيفة لتدمير جميع الملفات الالكترونية التي كانت تحتوي على وثائق سنودن، لكنها نقلت نسخة منها قبل ذلك لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

من جانب آخر، أكد الصحفي غرينفالد في مقابلة صحفية نشرت الأربعاء أنه سيواصل نشر الوثائق السرية التي سلمها له سنودن. وكان غرينفالد قد استقال من الغارديان وانتقل الى البرازيل، حيث يدير مشروعا جديدا مخصصا في الكشف عن فضائح الاستخبارات.

المصدر: RT + وكالات