نواب ايرانيون يطالبون بتشديد العقوبات على موسوي وكروبي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63586/

طالب نواب البرلمان الايراني في اجتماعهم صباح يوم 15 فبراير/شباط بانزال اشد عقاب بحق زعيمي المعارضة وهما مير حسين موسوي رئيس الحكومة الاسبق ومهدي كروبي الرئيس الاسبق للبرلمان الايراني. وافاد التلفزيون المحلي ان النواب رددوا "الموت لموسوي" والموت لكروبي" و"الموت لامريكا" و"الموت لاسرائيل".

طالب نواب البرلمان الايراني في اجتماعهم صباح يوم 15 فبراير/شباط بانزال اشد العقوبات بحق زعيمي المعارضة ميرحسين موسوي رئيس الحكومة الاسبق ومهدي كروبي الرئيس الاسبق  للبرلمان الايراني. وافاد التلفزيون المحلي ان النواب رددوا "الموت لموسوي" والموت لكروبي" و"الموت لامريكا" و"الموت لاسرائيل".
وقد فرضت السلطات على زعيمي المعارضة اقامة جبرية  منذ ايام.  كما طوقت الشرطة منزليهما ولا تسمح بدخولهما سوى للاقرباء كما قطعت عنهما  كافة خطوط الهاتف بما فيها الهواتف المحمولة.
واكد المدعي العام الايراني غلام حسين محسن ان المحتجزين خلال اعمال الشغب سيعاقبون بشكل صارم. وقال ان السلطات الايرانية كانت قد حذرت من خرق النظام العام لذلك فان عقابا صارما سينزل بحق منتهكيه في اقرب وقت. 
وحسب المعطيات الرسمية فقد ادت الاضطرابات التي حدثت في طهران مساء يوم الاثنين الى مقتل شخص واصابة عشرات بجروح ضمنهم 9 رجال شرطة. 
من جانبها دعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون السلطات الايرانية يوم الثلاثاء الى عدم استخدام القوة ضد المتظاهرين.
وقد جاء في بيان مكتبها الصحفي "تدعو اشتون السلطات الايرانية الى احترام حقوق الانسان والدفاع عن حقوق المواطنين بما في ذلك حقهم في التظاهر وحرية التعببير. واكدت على وجوب مراعاتها لصفتها من الحقوق الاساسية للاسنان".
وقالت اشتون انها تتابع باهتمام بالغ الوضع في ايران بما في ذلك المظاهرات التي تشهدها شوارع طهران والتقييدات التي فرضت بحق عدد من ممثلي المعارضة في مجال حرية التنقل.
هذا وقال مدير المركز العربي للدراسات الايرانية الدكتور محمد صالح صدقيان لـ"روسيا اليوم ردا على سؤال حول ما اذا كانت السلطات الايرانية ستقدم على اعتقال كل من مهدي كروبي ومير حسين موسموى قال ان "كل الاحتمالات مفتوحة"، مضيفا قوله "بناء على المعلومات التى أمتلكها فانني لا أعتقد ان السلطات ستقدم على هذه الخطوة".
وتعليقا على موقف طهران من التطورات الاخيرة في مصر ومدى احتمال انعكاساتها على الوضع في ايران اكد صدقيان "لا اعتقد ان هناك تخوفا وقلقا من قبل النظام الايراني حيال تحول ايران الى حالة تشبه ما شاهدناه في مصر، لان التطورات في مصر تختلف جذريا عن التطورات في ايران... المعارضة الايرانية لا تزال تعترف بالنظام الاساسي وبالدستور، لكن ما شاهدناه في مصر هو ثورة على النظام...  وتعتقد ايران ان ما حدث في مصر وتونس هو نتيجة الفساد السياسي والفساد المالي والابتعاد عن تطبيق الدستور والقوانين". 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك