علماء: الخوف ينتقل وراثيا

العلوم والتكنولوجيا

علماء: الخوف ينتقل وراثيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635798/

بيّنت نتائج دراسات اجريت على مختلف الأنواع من الحيوانات ان الحوادث التي عاشتها الاجيال السابقة يمكن ان تظهر اثارها في حياة الاجيال المقبلة وراثيا.

بيّنت نتائج دراسات اجريت على مختلف الأنواع من الحيوانات ان الحوادث التي عاشتها الاجيال السابقة يمكن ان تظهر اثارها في حياة الاجيال المقبلة وراثيا.

ويبدو من نتائج الاختبارات ان الحوادث التي تترك اثرا في الحياة، تغير من نشاط الجينات بتحديث الحمض النووي للسائل المنوي كيميائيا، وهذا بدوره يؤدي الى تغير في عمل الدماغ وتصرف الاجيال المقبلة.

وجاء في التقرير الذي اعده براين دياس وكيري ريسلير من المركز الطبي لجامعة ايموري الامريكية، ان خوف الفئران من رائحة معينة، ينتقل الى الاولاد والاحفاد. وهذا حسب رأيهم اكتشاف مهم للبحث في مجال الخوف والرهبة.

وضمن اطار الدراسة التي اجراها العلماء، دربت الفئران على الخوف من رائحة مادة اسيتوفينون التي تشبه رائحتها رائحة زهور بطمة الشمال، بصعقها كهربائيا ونشر هذه الرائحة، لغاية ان بدأت تحاول الاختباء عند شمها هذه الرائحة.

بعد ذلك درس العلماء تركيب السائل المنوي لهذه الفئران، واكتشفوا ان جزء الحمض النووي الذي فيه الجين المستقبل Olfr151 الحساس لرائحة بطمة الشمال قد تغير واصبح مماثلا عند ذكور الاطفال والاحفاد. وهذا يعني ان هذا الجين يعمل بنشاط مما يشير الى ان خلايا حاسة الشم التي تشعر بهذه الرائحة تعمل بفعالية عالية.

ولكي تكون نتائج الاختبار اكثر دقة وايجابية، فصل العلماء الاباء عن اولادهم تماما، ومع ذلك ورغم ان الاطفال والاحفاد لم يلتقوا ابدا بابائهم، إلا انهم كانوا حساسين جدا لرائحة زهور بطمة الشمال، وحاولوا الاختباء عند احساسهم بها.

ويختتم العلماء تقريرهم، انهم اكتشفوا وجود تغيرات في بنية دماغ ذكور الفئران، وهذا يشير الى "إن الخبرة الحياتية للآباء حتى قبل التلقيح تؤثر جدا في بنية ووظيفة الجهاز العصبي للأجيال المقبلة".

المصدر: بي بي سي + RT

أفلام وثائقية