أجهزة الأمن في جمهورية إنغوشيا الروسية تكتشف عبوات ناسفة خطيرة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635413/

اتخذت أجهزة الأمن في جمهورية إنغوشيا الروسية بعض الاجراءات الرامية إلى الحيلولة دون تدبير وتنفيذ أعمال إرهابية. أفادت بذلك لجنة مكافحة الإرهاب الوطنية الروسية.

اتخذت أجهزة الأمن في جمهورية إنغوشيا الروسية بعض الإجراءات  الرامية إلى الحيلولة دون تدبير وتنفيذ أعمال إرهابية. أفادت بذلك يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني لجنة مكافحة الإرهاب الوطنية الروسية.

وجاء في بيان صدر عن اللجنة أن قيادة لجنة مكافحة الإرهاب في جمهورية إنغوشيا تلقت معلومات تفيد بأن سكانا محليين عثروا في أحد شوارع مدينة مالغوبيك على قدر مشبوه مدفون بالأرض في طريق ترابي.

وبعد وصول فريق من خبراء المتفجرات اتضح أن القدر عبارة عن عبوة ناسفة يدوية الصنع محشوة بالملح الصخري ومادة الهكسوجين ومزودة بمفجر جاهز للاستعمال. وكان من المفترض التحكم فيها عن بعد أي من شارع مواز حيث عثر على أسلاك مموهة. وتبلغ قدرة العبوة بحسب الخبراء 5 كيلوغرامات من مادة التروتيل.

وقد تم إجلاء سكان المنازل المحيطة، ثم قام خبراء المتفجرات بتفكيك العبوة الناسفة وتقوم الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادث.

وسبق للجنة أن أفادت في وقت سابق بتصفية إرهابييْن في قرية بلييفو في منطقة نازران حيث عثر رجال المخابرات في الجمهورية على عبوتين ناسفتين بقدرة 12 كيلوغراما من مادة التروتيل و3 رشاشات كلاشينكوف وقاذف قنابل وحزام ناسف وقنابل يدوية وما يزيد عن 7 آلاف طلقة للأسلحة الخفيفة.

وتم الكشف عن هوية الإرهابيين، وأحدهم مراد بلييف الملقب بموسى من مواليد 1988 والمطلوب لدى أجهزة الأمن منذ عام 2010. وهو متورط في اغتيال أفراد أجهزة الأمن وصنع عبوات ناسفة مبتكرة.

وجاء في البيان أن الإجراءات التي اتخذتها أجهزة الأمن في جمهورية إنغوشيا حالت دون وقوع أعمال إرهابية كان يمكن أن تسفر عن سقوط ضحايا كثيرة.

المصدر: " RT " + "لجنة مكافحة الإرهاب الوطنية "