الهاتف الذكي يفضح انتهاك معلم حقوق تلاميذ في السعودية (فيديو)

متفرقات

الهاتف الذكي يفضح انتهاك معلم حقوق تلاميذ في السعودية (فيديو)
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635245/

يسلط الإعلام العربي في الآونة الأخيرة الضوء على انتهاكات حقوق تلاميذ المدارس، وأصبح الهاتف الذكي وسيلة لإخراج مشاكل التلاميذ من جدران المدرسة إلى الانترنت ثم وسائل الإعلام.

فتحت الإدارة العامة للتربية والتعليم في جازان بالمملكة العربية السعودية ملف تحقيق في واقعة موثقة بالفيديو، يظهر فيها طفل يبكي ويتوسل ويعد معلمه بأن يتعلم الكتابة، ويبدو أن المعلم هو من سجل الواقعة بنفسه بواسطة الهاتف النقال.

هذا وأعلنت الإدارة أنها ترفض هذه التصرفات "غير المسؤولة في حال ثبت أن المقطع لأحد معلميها"، وذلك على لسان المتحدث الرسمي باسمها.

من جانبه أعرب محمد الحازمي وهو أحد معلمي المنطقة عن الاستياء الذي انتابه مع عدد من زملائه وقال إن "هذا التصرف لا ينم عن الالتزام بأخلاقيات المهنة أبدا، وبتصوير المعلم لتلميذه داخل الفصل ونشره للمقطع في وسائل التواصل الاجتماعي يكون قد ألحق ضررا كبيرا بنفسية ذلك الطالب".

كما دعا المعلم عصام أحمد إلى سرعة الكشف عن هذا الأستاذ "المستهتر بواجباته ومساءلته"، مشددا على أهمية توفير الأجواء الملائمة للتلاميذ "بعيدا عن التوتر والقلق النفسي".

الجدير بالذكر أن هذه ليست الحالة الأولى التي تسلط فيها وسائل الإعلام الضوء على انتهاكات وتجاوزات كثير من معلمي المدارس، سيما بعد أن أحيلت هذه الانتهاكات إلى السلطات المعنية التي باشرت بدورها بفتح ملفات تحقيق.

ففي السعودية أيضا أحيل أستاذ للتحقيق بعد أن كفّن أحد تلاميذه ثم وضعه في نعش وهو على قيد الحياة، وذلك على مرأى ومسمع أقرانه في الطابور الصباحي. أما في مصر وتحديدا في المنيا فقد تقدم ولي أمر أحد التلاميذ في مدرسة "عبد العليم بك سمهان" بشكوى ضد معلم الحاسب الآلي، بعد أن أجبر الأخير ابنه على مسح حذائه.

يذكر أن موقع الـ "يوتيوب" يعج بتسجيلات يظهر فيها أساتذة مدارس وهو يعنفون الأطفال لفظيا وجسديا، بالإضافة إلى أن الكثير من المعلمين لا يتورعون عن السخرية والتقليل من شأن الأطفال كما هو واضح في هذه التسجيلات، مما يتسبب بآثار نفسية سلبية للغاية على الطفل وشخصيته، وينعكس على سلوكه لاحقا.

المصدر: RT + "يوتيوب" + وكالات