نجاد: المفاوضات الاخيرة بين ايران ومجموعة "5 + 1" في تركيا كانت ناجحة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63522/

ناقش الرئيسان الايراني احمدي نجاد والتركي عبدالله غول في طهران سبل تعميق التعاون التجاري بين البلدين بالاضافة الى التطورات الاخيرة في الشرق الاوسط وغيرها من القضايا ذات الاهتمام المشترك. واكد احمدي نجاد نجاح جولة المفاوضات بين طهران ومجموعة "5 + 1" حول البرنامج النووي الايراني والتى عقدت باسطنبول.

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد نجاح جولة المفاوضات بشأن برنامج بلاده النووي والتى اجرتها طهران واللجنة السداسية للوسطاء الدوليين في اسطنبول في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي. ادلى الرئيس الايراني بهذا التصريح في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي عبد الله غل في طهران يوم 14 شباط / فبراير.
وفي السياق ذاته قال احمدي نجاد ان "المفاوضات بين ايران ومجموعة "5 + 1" التى نظمتها تركيا بشكل مثالي كانت ناجحة، وتتمثل اهميتها في ان دولا كايران وتركيا بحضارتهما القديمة يزداد دورها على الساحة الدولية اهمية ... وتم خلال جولة المفاوضات في اسطنبول تبادل الآراء بشأن مجمل القضايا الدولية الملحة، بالاضافة الى مناقشة سبل حلها". واضاف قوله "نحن راضون عن نتيجة المفاوضات".
هذا وتعليقا على تنمية العلاقات الايرانية التركية قال احمدي نجاد ان الطرفين توصلا الى اتفاق حول تنشيط تنمية التعاون الاقتصادي الثنائي. وعلى وجه الخصوص ينص هذا الاتفاق على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين 3 اضعاف بحلول عام 2015 ليبلغ 30 مليار دولار. وشدد احمدي نجاد قائلا انه لا يوجد ما يمنع تحقيق هذه الخطط، مضيفا ان "نجاح تركيا يمثل نجاحا لايران، ولا توجد اية قيود امام تنمية العلاقات بين البلدين".
بدوره تطرق غل الى مستجدات منطقة الشرق الاوسط والعالم الاسلامي ، حيث اشار الى ان التطورات الاخيرة في بعض الدول بينها مصر وتونس لم تكن مفاجئة. وأوضح غل قائلا "لا يمكن كتمان شيء عن الشعب في ظروف وجود تكنولوجيات الاتصال المتطورة، فان كل شعب مطلع على تطورات الاحداث (في بلاده) في شتى المجلات بشكل جيد". وفي السياق ذاته اعاد غل الى الاذهان انه كان قد حذر مسؤولين في المنطقة اثناء جلسة منظمة المؤتمر الاسلامي في طهران عام 2003  حذرهم من انه "ينبغي تحليل الوضع في بلادهم بشكل أفضل وابداء أكثر من الاهتمام بتمنيات شعوبهم ومتطلباتها.. واذا لم يتم ذلك فسيقوم الشعب بخطوات ملموسة لتحقيق مطالبه".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك