قوات الأمن الروسية تعتقل 15 عنصرا من تنظيم "التكفير والهجرة" في موسكو

أخبار روسيا

قوات الأمن الروسية تعتقل 15 عنصرا من تنظيم صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635198/

ألقت الأجهزة الأمنية الروسية القبض على 15 من عناصر تنظيم "التكفير والهجرة" وصادرت كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، ليلة الأربعاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني في شرق موسكو.

ألقت الأجهزة الأمنية الروسية القبض على 15 من عناصر تنظيم "التكفير والهجرة" وصادرت كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، ليلة الأربعاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني في شرق موسكو.

وقال مصدر في المركز الصحفي لوزارة الداخلية الروسية لوكالة "إنترفاكس" إن عملية تفتيش العناصر أسفرت عن ضبط ومصادرة ثلاث قنابل يدوية الصنع ومسدسات وعتاد ومنشورات تدعو إلى التطرف.

وأضاف المصدر أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن الأموال التي كانت تدرها جرائم جنائية ذات طابع عام، استخدمت لتمويل التنظيم.

وأثبت التحقيق أن أحد المعتقلين درس على مدى سنوات في دول عربية، ثم وصل إلى موسكو وأسس في العاصمة الروسية جماعة سرية تكونت من 15 شخصا بينهم روس أسلموا حديثا.

ويوجد بين المعتقلين مواطنون من تركمانستان وأوزبكستان وكذلك روسيا من سكان داغستان والشيشان وإنغوشيا وكالمكيا وموسكو ومقاطعة بيلغورود.

وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن أعضاء الجماعة المتطرفة كانوا يعملون في ظروف سرية تامة وانهم امتنعوا عن استخدام وسائل الاتصالات أو الدعاية العلنية.

ويذكر أن المحكمة العليا الروسية قضت في عام 2010 بحظر نشاط "التكفير والهجرة" على أراضي روسيا واعتبرتها حركة متطرفة.

المزيد في إفادة مراسلنا في موسكو:

سيرغي فيلاتوف: المجموعة التي تم اعتقالها كانت في وضع سبات ونجحت في تجنيد مواطنين روس

أكد الكاتب والمحلل في مجلة الحياة الدولية سيرغي فيلاتوف أن تنظيم "التكفير والهجرة" يعد من التنظيمات السلفية الأكثر تطرفا، مرجحا في حديث لـ RT أن عناصر التنظيم الذين اعتقلوا في موسكو كانوا بانتظار أوامر من الخارج للقيام بعمل إرهابي.

وقال "تم تشكيل هذا التنظيم في سبعينيات القرن الماضي في مصر.. وهو يختلف عن تنظيم الإخوان المسلمين بايديولوجيا سلفية متطرفة وانضباط صارم.. وعادة ما يلجؤون لاستخدام القوة.. وهذا التنظيم يقوم بتجنيد الآخرين بشكل جيد.. ووفق المعلومات التي تم الحصول عليها فإن المجموعة التي تم اعتقالها في موسكو نجحت في تجنيد مواطنين روس.. وأود أن ألفت الانتباه إلى أن هؤلاء المقاتلين كانوا في وضع سبات في موسكو ولم يقوموا بأي عمل إرهابي حتى الآن.. وعلى الأرجح كانوا يحضّرون لشيء ما بأوامر من جهات ربما تكون خارجية.. ويعتبر اعتقال هذه المجموعة نجاحا كبيرا لأجهزة الاستخبارات الروسية".

 

المصدر: RT + وكالات روسية