زعماء تاريخيون اعتنوا بجمالهم للحفاظ على هيبتهم

متفرقات

زعماء تاريخيون اعتنوا بجمالهم للحفاظ على هيبتهم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634785/

يعتني كثير من السياسيين بمظهرهم الخارجي لما يحمله من رسائل الهيبة والجمال، يوجهها هؤلاء إلى المواطنين، فيهتمون بإخفاء عيوب ما باختيار ملابس محددة أو اللجوء لمستحضرات التجميل.

يعتني كثير من السياسيين بمظهرهم الخارجي لما يحمله من رسائل الهيبة والجمال، فيهتمون بإخفاء العيوب من خلال اختيار ملابس محددة أو اللجوء إلى مستحضرات التجميل.

ولا يقتصر الأمر على فترة الحملات الانتخابية فحسب بل يصبح تقليدا يتبعه السياسيون بشكل يومي ومنذ زمن طويل، خاصة في العصر الحالي حيث أصبحت عين الكاميرا، تتربص بالجميع وفي كل مكان تقريبا.

وكان من هؤلاء السلطان العثماني سليمان الملقب بالقانوني الذي حكم 46 عاما.

فقد كان السطان سليمان يعنى بمظهره الخارجي عناية شديدة، حتى أنه كان يحرص على الظهور أمام رعاياه بموكب مهيب ترسيخا لصورته كسلطان. لكن مع تقدم العمر به بدأت تظهر عيوب في وجهه فكان يلجأ إلى مستحضرات تجميلية لإخفائها.

الجدير بالذكر أن الحرص الشديد على المظهر الخارجي يؤدي إلى أفكار جديدة تصبح إكسسوارا مهما ومتبعا في عالم الموضة، وهو ما حصل مع ملك فرنسا لويس الرابع عشر.

فقد أمر الملك بتصميم شعر اصطناعي يضعه على رأسه ليغطي الصلع الذي أصابه مبكرا، فتحولت هذه الفكرة إلى الباروكة التي لا تزال تحظى بمكانة مميزة بين أدوات التجميل سواء للرجال أو النساء.

المصدر: RT + وكالات

أفلام وثائقية