محكمة روسية تقرر الافراج عن بقية نشطاء "غرينبيس".. وأكثر من 20 ناشطا خارج السجن

أخبار روسيا

محكمة روسية تقرر الافراج عن بقية نشطاء أحد نشطاء "غرينبيس"
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634718/

انتهت محكمة في مدينة بطرسبورغ الروسية من النظر في قضايا نشطاء "غرينبيس" المتهمين بالاعتداء على منصة نفطية في منطقة القطب الشمالي، وقررت الافراج بكفالة عن النشطاء الثلاثة الباقين.

انتهت محكمة في مدينة بطرسبورغ الروسية يوم الجمعة 22 نوفمبر/تشرين الثاني من النظر في قضايا نشطاء "غرينبيس" المتهمين بالاعتداء على منصة نفطية روسية في منطقة القطب الشمالي، وقررت الافراج بكفالة عن النشطاء الثلاثة الباقين.

فقد قررت المحكمة اليوم الافراج عن الروسي رومان دولغوف والمواطن السويدي من أصل روسي دميتري ليتفينوف والبريطاني فيليب بول بكفالة مليوني روبل (أكثر من 60 ألف دولار). وبالتالي سيطلق سراح 29 من أصل 30 ناشطا من "غرينبيس"، باستثناء الاسترالي كولين راسل الذي تم تمديد حبسه.

وتقدمت "غرينبيس" بطعن على قرار تمديد حبس راسل، بينما يستمر اطلاق سراح النشطاء من سجن "كريستي" في بطرسبورغ مع تحويل مبالغ الكفالة المالية مقابل الافراج عنهم. وقد غادر أكثر من 20 ناشطا السجن منذ يوم الأربعاء الماضي.

وأكدت "غرينبيس" أنها ستأخذ على عاتقها تكاليف اقامة النشطاء في روسيا، علما بانهم لا يستطيعون مغادرة الأراضي الروسية حتى انتهاء التحقيق.

وأعلنت "غرينبيس" كذلك أن النشطاء لن يطلبوا العفو عنهم لانهم يعتبرون أنفسهم أبرياء.

بوتين: القيادة الروسية لا تنوي التدخل في قضية نشطاء "غرينبيس"

وجرى تناول قضية نشطاء "غرينبيس" اثناء المؤتمر الصحفي المشترك للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في بطرسبورغ، علما بأن من بين النشطاء المواطنة التركية غيزيم أيهم التي خرجت من السجن بكفالة اليوم الجمعة.

وأكد بوتين أنه "ليست لدى القيادة السياسية الروسية أي رغبة في التدخل" في هذه القضية القضائية. وأضاف أن السلطات لا يمكن أن تتدخل في شؤون القضاء.

وردا على أحد أسئلة الصحفيين قال بوتين مازحا، إن أردوغان لن يتمكن من اصطحاب الناشطة التركية معه الى تركيا لأنه وصل الى روسيا برفقة زوجته. من جانبه رحب أردوغان بالافراج عن الناشطة.

 

يذكر أن نشطاء البيئة من حركة "غرينبيس" حاولوا في سبتمبر/أيلول الماضي التسلل الى منصة "بريرازلومنايا" النفطية التابعة لشركة "غازبروم" الروسية في منطقة القطب الشمالي، محتجين على نوايا الشركة البدء باستخراج النفط في تلك المنطقة بحجة "الحفاظ على البيئة". وألقي القبض على جميع أفراد طاقم سفينة "Arctic Sunrise" التي وصلوا على متنها الى المنصة. وقررت المحكمة في حينها حبسهم شهرين على ذمة التحقيقات، ووجهت اليهم في البدء تهمة "القرصنة" التي تم استبدالها بتهمة "عمل شغب" فيما بعد.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة