مسؤول طاجيكي يقر بضروة دعم عملية مكافحة الارهاب في افغانستان باجراءات اقتصادية واجتماعية

أخبار العالم

مسؤول طاجيكي يقر بضروة دعم عملية مكافحة الارهاب في افغانستان باجراءات اقتصادية واجتماعية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634565/

اكد وزير الخارجية الطاجيكي بالوكالة خمروخون ظريفي ان عملية مكافحة الارهاب في افغانستان يجب ان تدعمها الاجراءات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية.

اكد وزير الخارجية الطاجيكي بالوكالة خمروخون ظريفي ان عملية مكافحة الارهاب في افغانستان بيجب ان تدعمها الاجراءات  الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية.

وقد نقل موقع الوزارة على الانترنت قوله هذا خلال اجتماع وزراء بلدان الاتحاد الاوربي وآسيا الوسطى في بروكسل في 20 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث اشار الى ضرورة اطلاق عدد من مشاريع البنى التحتية الكبرى في آسيا الوسطى من اجل تطوير المنطقة ككل وتخفيف التوتر الاجتماعي في افغانستان المجاورة.

وذكر الوزير بان بلاده قد طرحت في وقت سابق مبادرة حول اقامة مركز اقليمي لاعداد  الكوادر لأفغانستان في دوشنبه.

وقال خمروخون ظريفي في كلمته "ادعو الزملاء الغربيين الى المشاركة النشيطة في مشاريع مثل "CASA-1000" لمد خط نقل الطاقة وبناء خط لسكك الحديد على اراضي طاجيكستان وافغانستان وتركمانستان وكذلك في مشاريع بناء منشآت الطاقة الكهرمائية وكل ذلك من اجل حل القضايا الاقتصادية  والاجتماعية وتحسين معيشة الشعوب القاطنة في المنطقة.

وجاء في بيان الوزارة ان المشاركين في لقاء بروكسل اتفقوا في الرأي على ان مسائل الامن الاقليمي في آسيا الوسطى مرتبطة ارتباطا وثيقا بالوضع في افغانستان، ويستحيل حل القضية الافغانية عسكريا.

ويذكر ان مشروع "CASA-1000" ينص على بناء خط لنقل الطاقة يمتد من قرغيزيا الى طاجيكستان وافغانستان وباكستان. وتقدر كلفة المشروع بمليار دولار ومن المفترض ان يبدأ تنفيذه بدعم من المؤسسات المالية الدولية في صيف عام 2014.

هذا ويذكر ان طول الحدود الطاجكية ـ الافغانية يبلغ 1344 كيلومترا، ويعبر عدد من الخبراء عن قلقهم على امن الحدود والمنطقة ككل على خلفية انسحاب القوات الائتلافي الدولي من افغانستان في العام القادم.

المصدر: RT + انترفاكس

فيسبوك 12مليون