مجلس القبائل الأفغاني يبحث الاتفاق الامني بين كابل وواشنطن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634546/

انطلقت في العاصمة الأفغانية كابل اجتماعات مجلس القبائل لبحث مشروع الاتفاق الثنائي الامني بين الولايات المتحدة وافغانستان الذي ينظم التواجد العسكري للقوات الأمريكية بعد عام 2014.

انطلقت في العاصمة الأفغانية كابل اليوم 21 نوفمبر/تشرين الثاني اجتماعات مجلس القبائل أو ما يعرف بـاللويا جيرغا ، بحضور 2500 ممثل عن المجتمع الأفغاني والتي ستستمر حتى يوم الاحد القادم. وفي وقت لاحق سينضم الى المشاركين رئيس الدولة حامد كرزاي.

وتهدف الإجتماعات إلى بحث مشروع الإتفاق الثنائي الأمني بين الولايات المتحدة وأفغانستان، الذي ينظم التواجد العسكري للقوات الأمريكية بعد العام المقبل.

والقى الرئيس الأفغاني حامد كرزاي كلمة في المشاركين قال فيها أن ما بين 10 آلاف و15 ألف جندي أمريكي يمكن أن يبقوا في أفغانستان، بعد انسحاب قوات الحلف، إذا تم توقيع الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة.

وأوضح كرزاي أن "هذه القوات يمكن أن تكون أمركية أو قد تأتي من دول أخرى مثل تركيا".

وسيتيح إقرار مشروع الاتفاق للقوات الأفغانية الحصول على دعم أمريكي بعد رحيل قوات حلف الناتو المتواجدين على الأراضي الأفغانية، كما يمنح الجنود الأمريكيين الذين سيبقون حصانة قضائية.

وتتضمن مسودة الاتفاق موافقة الحكومة الأفغانية على أن يكون الجنود الأمريكيون العاملون في أفغانستان خاضعين للقوانين الأمريكية، وهو ما كان موضع خلاف بين الطرفين لفترة طويلة.

وكانت الولايات المتحدة قد هددت بسحب جنودها من أفغانستان في حال عدم منحهم حصانة قانونية.

هذا وقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري مساء الاربعاء أنه اتفق مع الرئيس الأفغاني حميد كرزاي على أحكام الاتفاق بين البلدين.

ونفى كيري اجراء أي مباحثات مع كرزاي بشأن تقديم اعتذارات امريكية محتملة لافغانستان، كما نفى وجود رسائل بهذا الشأن ارسلها اوباما بخلاف ما اكده متحدث باسم الرئاسة الافغانية.

المصدر: وكالات