العراق ومسلسل العنف الدموي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634531/

ربط مواطنون عراقيون موجة العنف الدموي التي تشهدها بلادهم بالخلافات السياسية المتفاقمة، مؤكدين أن السبيل الوحيد للخروج من الوضع الحالي هو البدء في مصالحة وطنية حقيقية.

ربط مواطنون عراقيون موجة العنف الدموي التي تشهدها بلادهم بالخلافات السياسية المتفاقمة، مؤكدين أن السبيل الوحيد للخروج من الوضع الحالي هو البدء في مصالحة وطنية حقيقية، تشارك فيها جميع مكونات الشعب العراقي.

مأساة تلو آخرى.. هذا هو حال العراق اليوم في ظل مسلسل العنف الدموي الذي يحصد أرواح العراقيين من دون تمييز.. تطورات خطيرة تضع الحكومة العراقية التي لا تزال عاجزة عن وضع حد للمسلحين وحل الخلافات السياسية مع شركائها في موقف صعب.

خلافات يرى مراقبون أنها السبب الرئيس في هشاشة الوضع الأمني التي وفرت أرضا خصبة ومرتعا للمجموعات المسلحة والمليشيات، على حد سواء. فيما يرى آخرون أن التهميش والإقصاء، إلى جانب تولي عناصر غير كفؤة في المؤسسات والدوائر الحكومية، خاصةً الأمنية والعسكرية، كل ذلك كان سبباً إضافياً في أن تكون البلاد بهذا الوضع المأساوي.

سياسيون عراقيون رجحوا أن يكون هدف موجة العنف هذه واستهداف المواطنيين الأبرياء قبيل الانتخابات البرلمانية هو سعي المجموعات المسلحة إلى تشويه صورة الحكومة أمام المواطن، وإظهارها عاجزةً عن القيام بأي من واجباتها والمهمات المناطة بها. وبين هذا وذاك، يدفع المواطن العراقي بدمه ثمن هذه الصراعات.

المثقفون والأكاديميون العراقيون يرون أن السبيل الوحيد للخروج من الوضع الحالي مرهون بإرادة الفرقاء السياسيين ورؤساء الكتل الحزبية في التوصل إلى حل جذري وإقامة شراكة حقيقية تترجم الأقوال إلى أفعال، عبر مصالحة وطنية حقيقية.