الافراج عن مزيد من نشطاء "غرينبيس" بمن فيهم قبطان السفينة "Arctic Sunrise"

أخبار روسيا

الافراج عن مزيد من نشطاء ناشطة هولندية قررت المحكمة الافراج عنها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634452/

قررت محكمة بمدينة سان بطرسبورغ الروسية الإفراج بكفالة عن عدد آخر من نشطاء "غرينبيس" الذين حاولوا التسلل الى منصة نفطية روسية بمنطقة القطب الشمالي، بمن فيهم قبطان "Arctic Sunrise".

قررت محكمة في مدينة سان بطرسبورغ الروسية يوم الاربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني الإفراج بكفالة عن عدد آخر من نشطاء "غرينبيس" الذين حاولوا التسلل الى منصة نفطية روسية بمنطقة القطب الشمالي، بمن فيهم قبطان سفينة "Arctic Sunrise" للنشطاء.

ومن بين النشطاء الذين قررت المحكمة يوم الأربعاء الافراج عنهم بكفالة مليوني روبل (أكثر من 60 ألف دولار) قبطان السفينة الأمريكي بيتر ويلكوكس، واثنان من المواطنين البريطانيين، هما الصحفي كيرون برايان والمسؤولة في المركز الاعلامي ألكسندرا هارس، وناشطان هولنديان ومواطنة دانماركية.

وفي هذا السياق قامت منظمة "غرينبيس" بتحويل المبالغ المالية مقابل الافراج بكفالة عن 9 نشطاء آخرين، اتخذت المحكمة قرارا بحقهم في اليومين الأخيرين.

وفي يومي الاثنين والثلاثاء اتخذت محكمتان أخريان ببطرسبورغ قرارا مماثلا بحق 12 آخرين من افراد طاقم السفينة المذكورة. فيما قررت محكمة بريمورسكي تمديد حبس الناشط في منظمة "غرينبيس" الاسترالي كولن راسل لمدة 3 اشهر اخرى، حتى 24 فبراير/ شباط المقبل.  

يذكر أن نشطاء البيئة من حركة "غرينبيس" حاولوا في سبتمبر/أيلول الماضي التسلل الى منصة "بريرازلومنايا" النفطية التابعة لشركة "غازبروم" الروسية في منطقة القطب الشمالي ، محتجين على نوايا الشركة البدء باستخراج النفط في تلك المنطقة بحجة "الحفاظ على البيئة". وألقي القبض على جميع أفراد طاقم سفينة "Arctic Sunrise" التي وصلوا على متنها الى المنصة. وقررت المحكمة في حينها حبسهم شهرين على ذمة التحقيقات، ووجهت اليهم في البدء تهمة "القرصنة" التي تم استبدالها بتهمة "عمل شغب" فيما بعد.

المصدر: RT + وكالات