المركزي الروسي يسحب ترخيص مصرف "ماستر بنك" المعروف

مال وأعمال

المركزي الروسي يسحب ترخيص مصرف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634451/

قام مصرف روسيا المركزي بسحب ترخيص مصرف "ماستر بنك" في موسكو، ليفقد البنك المذكور بذلك القدرة على القيام بأية عمليات مصرفية اعتبارا من هذا اليوم.

قام مصرف روسيا المركزي يوم الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الأول، بسحب ترخيص مصرف "ماستر بنك" في موسكو، ليفقد البنك المذكور بذلك القدرة على القيام بأية عمليات مصرفية اعتبارا من هذا اليوم.

ويعد مصرف "ماستر بنك" من المصارف المعروفة في روسيا، ويدخل في قائمة أكبر مئة بنك في البلاد، حيث بلغ حجم الودائع والحسابات الجارية للأفراد العاديين فيه مع حلول1 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2013، أكثر من 46.820 مليار روبل، أي ما يعادل زهاء 1.424 مليار دولار.

وتعطلت بسبب ذلك عمليات السحب من أجهزة الصراف الآلي التابعة لمصرف "BFG-كريديت" عبر بطاقاته الخاصة والتابعة للمصارف الاخرى بسبب اشراف "ماستر بنك" عليها. 

والجدير بالذكر ان مصرف "BFG-كريديت" كان يشرف على منح رواتب موظفي كبرى وسائل الاعلام الحكومية الروسية مثل القناة الأولى ووكالة "نوفوستي" للأنباء وشركة الاذاعة والتلفزيون الروسية وشركة الاذاعة والتلفزيون "مير" بالاضافة الى بعض موظفي قناتنا "RT"، الذين لم يستطيعوا السحب من حساباتهم اليوم.

وعلل مصرف روسيا المركزي قراره بسحب الترخيص من "ماستر بنك"، كونه قام بعمليات مالية ضخمة مثيرة للشبهة، ولأنه لم يتقيد بالقوانين الفدرالية التي تضبط النشاطات المصرفية، ولعدم دقة الأرقام الواردة في تقاريره، وعدم التزامه بقوانين مكافحة تبييض الموارد الناجمة عن نشاطات إجرامية وتمويل الإرهاب.

وجاء في بيان صدر عن المصرف المركزي الروسي بهذا الخصوص، أنه يعتبر سحب الترخيص من "ماستر بنك" تنفيذا للسياسة المنهجية التي يتبعها المركزي الروسي بهدف تنظيف سوق الخدمات المصرفية من المؤسسات المالية التي تمارس نشاطات تتعارض مع القانون، وتنتهك التشريعات المصرفية، وتزور المعلومات عن وضعها المالي بشكل يهدد مصالح المقرضين والمودعين.

هذا وتم تعيين إدارة مؤقتة للبنك المذكور، ووقف صلاحيات الهيئات التنفيذية فيه وفقا للقوانين الفدرالية، وستتم إعادة الأموال للمودعين بنسبة 100% للودائع التي لا تزيد على 700 ألف روبل، ما يعادل 21.3 ألف دولار، قبل حلول الـ 4 من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر: RT  + "إيتار- تاس"