شفيق: إعادة الشعور بالأمن من أولويات الحكومة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63439/

عقدت حكومة تصريف الأعمال المصرية أول اجتماع لها برئاسة أحمد شفيق، بعد تكليفها بتولي أمور البلاد إلى حين تشكيل حكومة جديدة. وقال شفيق أن الأمن يصحب تيسيير الحياة، وأن الحكومة تعمل علي ما يضمن الاطمئنان للمواطن. كما أعلن رئيس الوزراء عن احتمال تأجيل تعيين بعض الوزراء لكي تتمكن الحكومة من دراسة الأسماء المطروحة بدقة أكثر، مؤكدا على أن ذلك لن يعيق عمل الوزارات.

عقدت حكومة تصريف الأعمال المصرية يوم 13 فبراير/ شباط أول اجتماع لها برئاسة رئيس الوزارء أحمد شفيق، بعد تكليفها بتولي أمور البلاد إلى حين تشكيل حكومة جديدة.
وتناول الاجتماع إعادة انتشار الشرطة وتنفيذ التعهدات الحكومية بإعداد دستور جديد، وملاحقة ومحاسبة المتورطين بالفساد، وكذلك بحث ما اسفرت عنه اعمال اللجان الخاصه المكلفة بالتحقيق في الإشتباكات، في ميدان التحرير، وإعادة بناء المنشآت التي هدمت خلال المظاهرات.

شفيق: هناك احتمال تأجيل تعيين بعض الوزراء

وأكد أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء أن أولوية حكومته حاليا تتمثل في إعادة الأمن، وتلبية احتياجات المواطنين اليومية.

وقال شفيق إن الأمور في الحكومة تسير بشكل طبيعي، وهي ترفع تقاريرها للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، كما كانت ترفع إلى رئيس الجمهورية، مؤكدا عدم وجود تغيير في الشكل أو المنهج.
وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال المصرية خلال مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء إن "الموقف الداخلي متماسك ولدينا مخزون كامل لفترة قادمة".. وأشار إلي إمكانية وجود بعض العثرات أو التأخير في وصول البضائع بسبب المظاهرات أو توقف خطوط السكك الحديدية، بحسب قوله، لكنها أمور لا تقلق.
وأضاف أن الأمن يصحب تيسيير الحياة، وأن الحكومة تعمل علي ما يضمن الاطمئنان للمواطن، بأن جميع السلع متوافرة بالأسواق.
وأشار رئيس الوزراء إلي أن هناك أهدافا بعيدة المدي مثل إعادة الانتظام للشارع المصري، والنظر إلي الارتقاء بالتعليم والمشروعات التي تأخرت.
كما أعلن عن احتمال تأجيل تعيين بعض الوزراء لكي تتمكن الحكومة من دراسة الأسماء المطروحة بدقة أكثر، مؤكدا على أن ذلك لن يعيق عمل الوزارات.

كما أكد أنه لا علاقة بين قرار الموافقة علي استقالة أنس الفقي، وزير الإعلام السابق، وبين طلب عدد من الشخصيات للشهادة في أي من الأمور.

مجلس الوزراء يزيل صور مبارك من قاعات الاجتماع

ومن الجدير بالذكر أن مجلس رئاسة الوزراء قام يوم الأحد بإزالة صور الرئيس السابق حسني مبارك من كافة جدران قاعات المجلس، وذلك بعد أقل من 48 ساعة على قرار تنحي مبارك عن الحكم، حسبما ذكرته صحيفة "الأهرام".
 ويرى بعض المراقبين أن صورة مبارك لعبت دورا كبيرا خلال الأيام الماضية في تأزم العلاقة بين النظام والمتظاهرين، إذ ظهرت الصورة بحجم كبير كاد يسيطر على الصور التي التقطتها كاميرات وسائل الإعلام، للحوار الوطني، الذي أجراه عمر سليمان نائب الرئيس السابق مع عدد من ممثلي القوى السياسية.
واعتبره المتظاهرون وقتها دليلا على بقاء الأوضاع كما هي دون تقدم.
استئناف الدراسة في المدارس والجامعات يوم 19 فبراير/شباط
أعلنت وزارة التعليم العالي المصرية يوم الأحد أن الدراسة في المدارس والجامعات المصرية ستستأنف يوم 19 فبراير/شباط. واوضحت الوزارة أنه سيكون بإمكان الطلاب أداء امتحانات الفصل الدراسي الأول التي تم إلغاؤها بسبب الاحتجاجات، في بداية الفصل الدراسي الثاني.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية