العمال في الاسكندرية يواصلون الإضرابات وأمناء الشرطة يتظاهرون أمام وزارة الداخلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63433/

يواصل العمال وسائقو الحافلات والعاملون في ميناء مدينة الاسكندرية المدينة الاضرابات المفتوحة، مطالبين بالاستجابة لمطالب النقابات برفع رواتبهم. هذا وخرج المئات من أمناء الشرطة يوم الأحد 13 فبراير/شباط في مظاهرة أمام مبنى وزارة الداخلية، مطالبين برفع رواتبهم. وقد شهدت مدينتا الإسكندرية والإسماعيلية يوم السبت إضرابين موسعين لرجال الشرطة.

يواصل العمال وسائقو الحافلات والعاملون في ميناء  مدينة الاسكندرية المدينة الاضرابات المفتوحة، مطالبين بالاستجابة لمطالب النقابات برفع رواتبهم.ونظم المئات من عمال مصنع "أبو حمدة" لتشغيل المعادن والكائن بطريق مصر الإسكندرية الصحرواى الكيلو 23 يوم 13 فبراير/شباط  اعتصاما مفتوحا، مطالبين بزيادة المرتبات، واعتراضا على خصم جزء من رواتبهم.
وهدد العاملون بشركة "نسلته مصر" لصناعة الألبان والعصائر، بقطع الطريق نفسه فى حال عدم تلبية مطالبهم واستمرار محمد حلاوة رئيس مجلس إدارة الشركة في منصبه.
هذا ودخل الآلاف من السائقين بشركات النقل والشحن البري يوم السبت في إضراب مفتوح، أدى إلى شلل كامل في حركة نقل البضائع الواردة والصادرة داخل أو خارج ميناء الاسكندرية.
كما أصيبت وسائل النقل العام بالإسكندرية بالشلل التام يوم السبت بعد إعلان آلاف السائقين عن الاضراب عن العمل احتجاجا على سوء وتردي أحوالهم المعيشية ومطالبين برفع مرتباتهم.
أمناء الشرطة يطالبون برفع رواتبهم

خرج المئات من أمناء الشرطة يوم الأحد 14 فبراير/شباط في مظاهرة أمام مبنى وزارة الداخلية، مطالبين برفع رواتبهم.
هذا وشهدت مدينتا الإسكندرية والإسماعيلية يوم السبت إضرابين موسعين لرجال  الشرطة. ففي الإسكندرية قام أكثر من ألفي مخبر سري وأمين ومندوب شرطة بفرض حصار كامل على مبنى مديرية أمن الإسكندرية بمنطقة سموحة شرق المدينة، وذلك احتجاجا على الأوامر التي صدرت لهم من قياداتهم بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين يومي 25 و28 يناير/كانون الثاني الماضي.
وقام أفراد الشرطة بترديد هتافات معادية لرؤسائهم الضباط، كما رفعوا لافتات تؤكد تلقيهم تعليمات بإطلاق الرصاص على المتظاهرين كتبوا عليها: "نطالب بمحاسبة المسؤول عن إصدار التعليمات بإطلاق الرصاص على المتظاهرين".

كما شكا المتظاهرون من تدني رواتبهم وتعرضهم لمعاملة غير إنسانية من رؤسائهم في العمل الذين وصفوهم بأنهم كانوا يتمتعون بمزايا خيالية ومرتبات مرتفعة وعلاج مجاني في أغلى الأماكن، في حين لا يتعدى راتب فرد الشرطة الذي أمضى بالخدمة 15 عاما أكثر من 500 جنيه (نحو 80 دولارا).

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية