حركة احتجاجية ودعوات لتظاهرات كبرى في العراق في 25 شباط/ فبراير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63429/

انطلقت في بغداد والمحافظات العراقية سلسلة من التظاهرات السلمية شارك فيها الالاف من المواطنين، مطالبين بتحسين الخدمات وتوفير مفردات البطاقة التموينية ومكافحة الفساد. من جانبه اكد صالح المياحي سكرتير "المجلس الوطني لمؤتمر العراق" ان المتظاهرون يطالبون بحل البرلمان والحكومة وتشكيل حكومة انتقالية نزيهة، مؤكدا عزم العراقيين على القيام بتظاهرة مليونية يوم الجمعة 25 فبراير/ شباط المقبل.

انطلقت في بغداد والمحافظات يوم السبت 12 فبراير/ شباط سلسلة من التظاهرات السلمية شارك فيها الالاف من المواطنين مطالبين بتحسين الخدمات وتوفير مفردات البطاقة التموينية ومكافحة الفساد.
من جانبه اكد صالح المياحي سكرتير "المجلس الوطني لمؤتمر العراق" ان المتظاهرين يطالبون بحل البرلمان والحكومة وتشكيل حكومة انتقالية نزيهة، وايجاد فرص عمل للعاطلين وانهاء الفساد الاداري، مشيرا الى ان التظاهرات لن تتوقف حتى يتم تحقيق مطالب الشعب، مشددا على ان بغداد ستشهد تظاهرة مليونية في الـ25 من الشهر الجاري تنطلق من ساحة الفردوس الى ساحة التحرير، بمشاركة منظمات المجتمع المدني والمثقفين.
وقد انطلق المئات من المتظاهرين من شارع المتنبي متوجهين الى ساحة التحرير وسط بغداد وساروا باتجاه المنطقة الخضراء، معترضين على المبالغ المحدودة التي خصصتها الحكومة للمواطنين كتعويض عن تأخر توزيع مفردات البطاقة التموينية خلال الأشهر الماضية، مطالبين بتحسين الخدمات ومعالجة البطالة وتوفير فرص العمل، رافعين شعارات تقول: شوارعنا ضاقت وجيوبهم امتلأت.
على صعيد متصل منعت القوات الأمنية المتخصصة بحماية المنطقة الخضراء دخول المئات من المتظاهرين الى المنطقة، في حين تسلم ضابط كبير طلباتهم ووعد بايصالها الى الحكومة، وذكر مصدر امني ان عددا من البرلمانيين سيخرجون للتفاوض مع المتظاهرين، بحسب مصدر أمني مسؤول عن حماية المنطقة الخضراء.
هذا وكانت طائرات مروحية تحلق فوق المنطقة الخضراء، بينما انتشرت قوات الأمن لحماية المتظاهرين ومنع حدوث هجمات وخروقات امنية، بحسب ما قال المصدر، مضيفا أن تجمع المتظاهرين أمام المنطقة الخضراء كان سلميا ولم تحصل اية اشتباكات.
وحول هذا الموضوع اكد اللواء الركن احمد عبادي انه تسلم مطالب المتظاهرين باجتهاد شخصي وبشكل طوعي ليوصلها بدوره الى الحكومة، مشيرا الى ان واجبهم الأساسي هو "حماية المتظاهرين وايصال طلباتهم".
واوضح عبادي بان ما يحدث في الدول الأخرى يختلف عما يحدث في العراق، لأن الحكومة جديدة تم انتخابها بصورة ديمقراطية والشعب ينتظر منها أن تقدم الخدمات وتحسن الاوضاع المعيشية، بحسب قوله.

تظاهرات يوم الجمعة
وكان قد تظاهر المئات من أهالي العاصمة بغداد في شارع المتنبي يوم الجمعة، مطالبين بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات ومفردات البطاقة التموينية والحد من انتهاك الحريات، متوجهين نحو المنطقة الخضراء ورفعوا شعارات تطالب بتوفير فرص العمل والخدمات كالكهرباء والأمن والحد من انتهاك الحريات العامة.
واكد مصدر في شرطة بابل ان انتشارا كثيفا للأجهزة الأمنية لوحظ في ساعة مبكرة من صباح السبت في مركز مدينة الحلة وبعض مناطقها، استعدادا لحماية الأمن خلال تظاهرات شعبية كبيرة كان يتوقع انطلاقها عقب صلاة الجمعة.
على الصعيد نفسه انطلقت تظاهرة لما يقارب 200 من المحامين يوم الخميس امام نقابتهم في بغداد، وانطلقوا باتجاه معرض بغداد الدولي، مطالبين بحسن المعاملة اثناء وجودهم في المحاكم ودوائر الدولة، بحسب مصدر امني.
وقال فيصل عبد الأمير، وهو احد المتظاهرين امام المنطقة الخضراء، انهم يطالبون الحكومة بتحسين الخدمات ومكافحة الفساد وتوفير فرص عمل، مبينا أن "تظاهرات حاشدة ستنطلق في مناطق متفرقة بالعاصمة بغداد ومنها تظاهرة في منطقة اور وعدد من المناطق الأخرى وسيتوجه بعضها الى ساحة التحرير للمطالبة بتحسين الاوضاع المعيشية والخدمية وانهاء الفساد".
وخرج مثقفون وجامعيون بمحافظة ذي قار في تظاهرة نظمت وسط الناصرية يوم الجمعة، للمطالبة بتحسين الخدمات وتعيين الخريجين وتعديل قانون الانتخابات، الذي يخدم الأحزاب الكبيرة حصرا.
وتظاهر في البصرة نحو 250 محاميا للمطالبة بضمان سيادة القانون ومكافحة الفساد ومعالجة البطالة وتحقيق العدالة في التعيينات واعتماد الشفافية في عمل دوائر الدولة، بحسب نائب رئيس نقابة المحامين بالبصرة.
وذكر مصدر في مجلس محافظة الانبار، إن الأجهزة الامنية في المحافظة توسطت لدى الشيوخ وممثلين عن أهالي المحافظة لتأجيل تظاهرة كان مقررا تنظيمها يوم الجمعة، للاحتجاج على تردي الخدمات، الى اليوم الاحد.
وحذرممثل عن غرفة المحامين بنينوى من لجوء المحامين إلى التظاهر في حال عدم تنفيذ مطابهم، بعد ان نفذ هؤلاء المحامون اعتصاما يوم الخميس في محكمة استئناف نينوى، وقاموا خلاله بوقف العمل وتعليق المرافعات احتجاجا على عدم احترام القانون في دوائر المحافظة.

تظاهرات في عدد من المدن يوم الخميس
وشهدت مناطق متعددة من محافظة الديوانية يوم الخميس، تظاهرات احتجاجية ضد تردي الخدمات، بعد أيام من خروج تظاهرات مماثلة شهدت إحداها إصابة 3أشخاص إثر اندلاع مواجهات مع الشرطة.
كما شهدت مدينة الكوت يوم الخميس تظاهر العشرات من اهالي المدينة امام مبنى مجلس المحافظة، احتجاجا على سوء الخدمات والمطالبة بتنفيذ قرار اقالة المحافظ من منصبه، بحسب عضو اللجنة الاعلامية في المجلس.
وتجمع المئات من المحامين والفنانين والأدباء والمسؤولين السابقين في الحكومة المحلية الخميس، أمام مبنى محكمة استئناف كربلاء تلبية لدعوة من نقابة المحامين للمطالبة بتحسين الخدمات ومحاربة المفسدين، منتقدين الأداء الحكومي وعمل الوزارات وغياب التكنوقراط.
ونفذ العشرات من المحامين في محافظة المثنى،الخميس، اعتصاما في مبنى محكمة المحافظة للمطالبة بتحسين الوضع العام وبلجنة برلمانية لتقصي الحقائق حول الخلافات السياسية بين سلطات المحافظة.
وتظاهر المئات من اهالي منطقة المشخاب في محافظة النجف يوم الخميس، مطالبين بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ودعم مفردات البطاقة التموينية.

السيستاني تجنب استقبال رئيس مجلس النواب بسبب التظاهرات
في هذه الاثناء افاد مصدر مقرب من مكتب المرجع الديني الكبير السيد علي السيستاني، أن المرجع لم يستقبل رئيس مجلس النواب والوفد المرافق له يوم الاربعاء الماضي بسبب التظاهرات التي يشهدها الشارع العراقي احتجاجا على سوء الخدمات وتعبيرا عن انزعاجه من عمل الحكومة.
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان المرجع طالب المسؤولين في الحكومة بالعمل الجاد على تحسين الخدمات للمواطنين ومحاربة الفساد، مشيرا إلى أن السيستاني منزعج من تفشي الفساد في مفاصل الدولة، بحسب المصدر.
المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية