إلياس سحاب يلقي محاضرة حول فن السيدة فيروز في الجامعة الأمريكية ببيروت

الثقافة والفن

إلياس سحاب يلقي محاضرة حول فن السيدة فيروز في الجامعة الأمريكية ببيروت
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634281/

ألقى الباحث والناقد الموسيقي إلياس سحاب محاضرة في الجامعة الأمريكية ببيروت حول فن السيدة فيروز، سلط من خلالها الضوء على أغانيها والأثر الذي تركته.

ألقى الباحث والناقد الموسيقي إلياس سحاب محاضرة في الجامعة الأمريكية ببيروت حول فن السيدة فيروز، سلط من خلالها الضوء على أغانيها والأثر الذي تركته، وكذلك على الأخوين رحباني اللذين كرسا موهبتيهما لصوت الفنانة اللبنانية الكبيرة.

استهل سحاب محاضرته بالإشارة إلى أن النهضة الفنية العربية انطلقت من مصر حيث كان هناك العديد من الأصوات المهمة، لافتا الانتباه إلى أن هذه الأصوات لم تكن الوحيدة على الساحة، لكنها طغت على غيرها، مما أدى إلى "ظلم كثير من الأصوات الجميلة".

وأضاف أن الشيئ ذاته حصل في لبنان الذي برزت فيه أصوات 4 فنانين حملوا على أكتافهم عبء النهضة الموسيقية اللبنانية وهم فيروز ووديع الصافي وصباح ونصري شمس الدين.

تحدث الناقد الموسيقي المعروف عن آلية التلحين التي اتبعها الأخوان عاصي ومنصور رحباني، مشيرا إلى أن معظم الأغاني التي قاما بتلحينها كانت ذات طابع غربي، وذلك بسبب صوت فيروز الذي كان يتمتع بالطبقات العالية وهي الطبقات المطلوبة في الغناء الغربي.

وأوضح سحاب أن التلحين كان على آلة البيانو في معظم الأحيان، لكن الأخوين رحباني كانا يلجآن إلى آلة البزق لتلحين الأغاني ذات الطابع الشرقي لاحتوائها على درجة ربع الصوت، شأنها في ذلك شأن الآلات الموسيقية الشرقية.

كما قال الباحث إنه إذا كان الرحابنة اكتفوا بالتلحين لفيروز فإن فيروز غنت لملحنين آخرين مثل فيلمون وهبي، "وكانت فيروز تحب كثيرا أن تغني من ألحان فيلمون وهبي الذي كان يلحن على النمط الشرقي". كما أشار سحاب إلى أن وهبي لم يكن يحب اللون الغربي ولا يعترف به، لذلك لم يكن يقترب منه.

إلى ذلك تحدث الناقد الموسيقي عن التعاون بين فيروز ومحمد عبد الوهاب الذي أثمر عن 5 ألحان، وعن تركيز موسيقار الأجيال على الطبقتين الوسطى والمنخفضة في صوت فيروز، علما أنها اشتهرت بأداء الأغاني بطبقة صوتها العليا، فكان أداؤها أقرب إلى الطربي في أعمالها مع عبد الوهاب.

وتناول إلياس سحاب تجربة فيروز مع ابنها زياد رحباني والجدل الذي رافقها، واصفا هذه التجربة بالمهمة، إذ قال إن بعض المتابعين أحب الأعمال المشتركة بينهما أكثر من غيرها، فيما بعضهم الآخر رفض هذه الأعمال أصلا.

كما أشار إلياس سحاب إلى أن مسيرة فيروز الفنية غنية ولا يمكن حصرها بمحاضرة واحدة، معتبرا أن المحاضرة التي ألقاها مجرد تسليط ضوء على جانب واحد من تاريخ فيروز الفني.

المصدر: RT + "النشرة الفنية"

أفلام وثائقية