زيباري: مبارك وصف صدام بـ "المجنون" .. والقذافي كان يدعم المعارضة العراقية والأكراد

متفرقات

زيباري: مبارك وصف صدام بـ صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634133/

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك كان لديه تخوف من الأميركيين وكان يقول: "ليس لديهم لا دين ولا رب.. ولا أمان معهم ويبيعون أصدقاءهم بسهولة.

قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك كان لديه تخوف من الأميركيين وكان يقول: "ليس لديهم لا دين ولا رب .. ولا أمان معهم ويبيعون أصدقاءهم بسهولة زي المَيَّة".

وأضاف زيباري في حوار مع صحيفة "دار الحياة"، أن مبارك كان منزعجا جدا من الدور السوري في العراق وكان يقول لي: "إنهم بعثيون ونظامهم دموي لا يقف عند أي حد".

وتابع زيباري أن مبارك كان "يحدثني عن أن صدام بعد الحرب العراقية – الإيرانية حاول إقامة علاقات عائلية جيدة معه، وأنه كان يحرص على عدم التفريط بهذا الجيش العربي الكبير، وأن يصبح قوة لصالح الأمة العربية. وكان مبارك يصف صدام بالمجنون".

وبخصوص سورية قال زيباري إنه زار مع الرئيس جلال طالباني في دمشق بعد تنحي مبارك. وأضاف: "لم نشعر أن سورية قلقة. بدا واضحا أن الرئيس بشار يعتقد أن سورية بعيدة عن تلك الأحداث، وأن وضعها مختلف ولن تتأثر بالذي حصل في مصر وليبيا بسبب اختلاف طبيعة النظام، ويعتبر أن الناس في سورية مرتاحة وليس هناك تهميش".

وحول القذافي قال: "علاقتنا مع القذافي وثيقة وقديمة تعود إلى الثمانينات وكان يدعم المعارضة العراقية والأكراد ويمدنا بالمال". وقال إن القذافي ألقى خطابا مطولا وتطرق إلى أوضاع العراق والأمريكيين، وذكر "إنهم جاؤوا بأناس نصبوهم حكاما ومسؤولين ونعرف أن صدام كان مجنونا لم يُحسن التصرف لكن هذا ليس مبررا لما قام به الأميركيون".

وأضاف: "ولاحظت أن كل الرؤساء والقادة العرب كانوا يحسبون للقذافي حساباً ويتفادونه في الاجتماعات ويتجنبوه حتى لا يُحرجوا."

المصدر: RT + "دار الحياة"