برلماني روسي: الحديث عن نهاية الأزمة الحادة في مصر سابق لأوانه

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63410/

قال قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الخارجية إن الحديث عن نهاية الأزمة الحادة في مصر سابق لأوانه. كما أعرب كوساتشوف عن دهشته بشأن قيام السلطات السويسرية بتجميد حسابات الرئيس المصري السابق، لأن ذلك يجب أن يتم على أساس أحكام قضائية.

قال قسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الخارجية إن الحديث عن نهاية الأزمة الحادة في مصر سابق لأوانه.
وذكر كوساتشوف لوكالة "إنترفاكس" يوم السبت 12 فبراير/شباط أنه "طالما يستولى العسكريون على السلطة لا يمكن الحديث عن نهاية الأزمة السياسية والاجتماعية الحادة هناك".
وأشار البرلماني الروسي إلى أنه لا يجب التفكير بأن تخلي الرئيس مبارك عن السلطة سيرضي المصريين، لأن المشاكل الاقتصادية الاجتماعية الحادة التي تواجهها البلاد لا يمكن حلها قريبا. وعلاوة على ذلك فإن هذه المشاكل تعمقت بسبب شلل الاقتصاد الوطني خلال الاحتجاجات التي استمرت على مدى 3 أسابيع.
وأكد كوساتشوف أن خطر الوضع يتمثل في أن الحالة الاقتصادية الحرجة ستفيد لاحقا التنظيمات الإسلامية الراديكالية مثل جماعة الإخوان المسلمين.
كما أعرب رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الخارجية عن دهشته بشأن قيام السلطات السويسرية بتجميد حسابات الرئيس المصري السابق، لأن ذلك يجب أن يتم على أساس أحكام قضائية، وبالتالي ليس من الواضح ما هو الأساس القانوني الذي استخدمته سويسرا لتجميد حسابات مبارك.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)