"صنداي تايمز": السعودية قد تسمح لإسرائيل باستخدام مجالها الجوي لضرب إيران

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634083/

نشرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية أن الرياض وافقت على السماح للطائرات الإسرائيلية باستخدام مجالها الجوي لضرب إيران في حال عدم النجاح في ردع برنامجها النووي.

ذكرت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية الأحد 17 نوفمبر/تشرين الثاني أن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد يتعاون مع مسؤولين سعوديين في وضع خطة طارئة لتوجيه ضربة محتملة لإيران في حال عدم النجاح في ردع البرنامج النووي الإيراني بصورة كافية في الاتفاق الذي قد يوقع في جنيف.

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي أن الحكومتين الإسرائيلية والسعودية على قناعة بأن المحادثات الدولية الهادفة إلى تقييد البرنامج النووي العسكري الإيراني لن تساعد كثيرا على إبطاء تصميم الرؤوس الحربية النووية.

وقال الدبلوماسي إن "الخيار العسكري سيعود إلى جدول الأعمال فور التوقيع على اتفاق جنيف".

وأشارت الصحيفة إلى أن الرياض وافقت على السماح للطائرات الإسرائيلية باستخدام مجالها الجوي في حال ضرب إيران، حيث تثير طموحات إيران النووية مخاوف السعودية وإسرائيل على حد سواء.

بنحاس عنبري: هناك اتصالات بين السعودية وإسرائيل على الأرجح 

رجّح المحلل السياسي بنحاس عنبري في مداخلة على قناة "RT" من القدس أن تكون هناك فعلا اتصالات بين السعودية وإسرائيل بخصوص البرنامج النووي الإيراني.

سيد محمد مراندي: احتمال الهجوم على إيران من جانب إسرائيل والسعودية ضئيل جدا

وفي حديث لقناة "RT" الناطقة بالإنجليزية، قلل البروفسور في جامعة طهران من احتمال قيام إسرائيل والسعودية بتوجيه ضربة عسكرية إلى إيران.

وقال مراندي: "من الملاحظ أن هناك بعض التقارب بين إسرائيل والسعودية، وفي الوقت نفسه تجدر الإشارة إلى أن إحتمال الهجوم على إيران من قبل تل أبيب والرياض ضئيل جدا... وذلك لأن الأخيرتين ستخسران في حال قيامهما بذلك، وسيجري التعامل معهما كدولتين معتديتين... وعدا ذلك فإن إيران، وبلا شك سترد بضربة عسكرية... ونتيجة لذلك ستكون العواقب الاقتصادية على المستوى العالمي مؤلمة، وستحمل مسؤولية ذلك للسعودية وإسرائيل... والأخيرة بدورها ستتلقى ضربة عسكرية من إيران، وهذا الحدث سيستنفر كل الشرق الأوسط، والرأي العام سيكون مع الجانب الإيراني، مما سيجعل إسرائيل في عزلة تامة".

المصدر: RT + "صنداي تايمز"