البيان الأول باسم الجماهير المصرية يؤكد على استمرار الثورة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63378/

أكد بيان صادر باسم جماهير ثورة 25 يناير في مصر على استمرار الثورة وبقاء اعتصام الجماهير في كافة مدن البلاد حتى تتم الاستجابة لكل مطالب الثورة وعلى رأسها إلغاء حالة الطوارئ والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين.

أكد بيان صادر باسم جماهير ثورة 25 يناير في مصر على استمرار الثورة وبقاء اعتصام الجماهير في كافة مدن البلاد حتى تتم الاستجابة لكل مطالب الثورة وعلى رأسها إلغاء حالة الطوارئ والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين.
ألقى المستشار محمد فؤاد نائب رئيس مجلس الدولة مساء يوم الجمعة 11 فبراير/شباط عبر قناة "الجزيرة" ما وصفه بالبيان الأول الصادر عن  جماهير ثورة 25 يناير ، وقد أكد البيان على أن شعب مصر هو صاحب السيادة على أرضه ومصيره ومقدراته. وشدد على استمرار تلك الثورة السلمية حتى النصر وحتى تحقيق مطالبها المتمثلة فيما يلي:
الالغاء الفوري لحالة الطوارئ والإفراج عن المعتقلين السياسيين.
إلغاء الدستور الحالي وتعديلاته، حل مجلسي الشعب والشورى والمجالس المحلية.
إنشاء مجلس حكم رئاسي انتقالي يضم 5 أعضاء من بينهم شخصية عسكرية و4 رموز مدنية، على ألا يحق لأي عضو منهم الترشح لأول انتخابات رئاسية قادمة.
تشكيل حكومة كفاءات مستقلة، ولا تضم تيارات سياسية أو حزبية تتولى إدارة شؤون البلاد وتعد لانتخابات حرة ونزيهة في نهاية فترة انتقالية لمدة لا تزيد عن 9 أشهر.
تشكيل جمعية تأسيسية لوضع دستور ديمقراطي جديد.
إطلاق حرية تكوين الأحزاب على أسس مدنية وديمقراطية.
إطلاق حرية الإعلام وتداول المعلومات.
إطلاق حرية التنظيم النقابي وتكوين منظمات المجتمع المدني.
إلغاء جميع المحاكم العسكرية والاستتنائية وكل الأحكام التي صدرت عنها في حق مدنيين.
سياسي مصري سابق: التلاحم بين الشعب والجيش أدى الى انتصار الثورة المصرية
قال حسين هريدي مساعد وزير الخارجية الأسبق في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" أن التلاحم بين الشعب المصري والقوات المسلحة في السعي للتغيير واستمرار هذا التلاحم لـفترة 18 يوما كان من العوامل الرئيسية التي أدت الى انتصار الثورة في مصر. وأوضح السياسي السابق أن الرئيس المصري حسني مبارك أدرك بعد أن ألقى خطابه الثالث الى الشعب، أن أستقالته هي السبيل  الوحيد للحيلولة دون نشوب الفوضى، وهذا بعد أن هدد المتظاهرون بالتوجه الى القصر الرئاسي، لغضبهم- من مضمون خطاب الرئيس.
المزيد في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية