جميل: الأزمة الانسانية في سورية تتطلب حلا سياسيا سريعا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633575/

اعتبر قدري جميل الأمين العام لحزب الإرادة الشعبية المعارض أن أبعاد الأزمة الإنسانية في سورية تجاوزت جميع الأزمات الطبيعية التي عرفت سابقة.

أشار قدري جميل الأمين العام لحزب الإرادة الشعبية المعارض الاربعاء 13 نوفمبر/ تشرين الثاني الى أن الأزمة الانسانية في سورية تتطلب حلا سياسيا سريعا، وان كل الشعب السوري اليوم بحاجة إلى مساعدات والمساعدة الأساسية هي الحل السياسي.

وأضاف جميل في حوار مع RT ان هناك 7 ملايين سوري بين الداخل والخارج موجودون خارج منازلهم في مناطق إيواء مؤقت بالاضافة الى وجود مناطق محاصرة تعاني الأمرين جوعا وبردا.

وقال إن ما جاء في بيان حكومة الائتلاف السوري المعارض لم يعد شروطا مسبقة بعد موافقة الائتلاف ذاته على المشاركة في "جنيف- 2".

وحول تشكيل مجلس حكم انتقالي كردي في سورية، أعرب جميل عن تفهمه لتلك الخطوة بسبب الاوضاع وما تعيشه المناطق الكردية من حياة غير طبيعية بسبب المواجهات، معتبرا تشكيل ذلك المجلس وتشكيل حكومة انتقالية من قبل الائتلاف المعارض ظواهر سلبية يجب منعها من خلال الاسراع بالذهاب الى "جنيف-2".

وشدد على وجود مستفيدين من الأزمة وأبعادها من الطرفين وهم يحصلون على غنائم يومية ويتقسامونها فيما بينهم ليلا، على حد تعبيره.

جميل: لا يوجد حسم عسكري في سورية والكارثة الإنسانية تجاوزت جميع الحدود

واعتبر قدري جميل القيادي في الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير في مؤتمر صحفي في موسكو، أن أبعاد الأزمة الإنسانية في سورية تجاوزت جميع الأزمات الطبيعية التي عرفت سابقا، إذ أسفرت حتى الآن عن سقوط أكثر من 100 ألف قتيل وخسائر مادية تتجاوز 100 مليار دولار على أقل تقدير.

وأشار إلى عدم قيام أحد بإحصاء أعداد الجرحى والمعاقين والأيتام والأرامل بسبب النزاع، بينما تم تدمير نحو 50 % من البنية التحتية وأحياء كاملة بالمدن. وحذر من أن استمرار العمليات القتالية 6 أشهر أخرى، قد يغيّر سورية إلى درجة تصعب فيها معرفتها.

وتابع أن 90 % من سكان سورية لا يعتبرون أنفسهم لا معارضة ولا موالاة، بل يريدون أن يعيشوا بسلام.

وشدد على أنه لا يمكن تحقيق حسم عسكري في الظروف الحالية بسورية. وأقر أن الجيش السوري لا يستطيع تحقيق الحسم، ليس لأنه ضعيف، بل لأن القوى الخارجية التي تدعم المسلحين تقدم لهم مساعدات كبيرة جدا.

المصدر: RT