علاقات روسيا الاقتصادية مع العالم العربي تتطور رغم اختلاف وجهات النظر بخصوص سورية

مال وأعمال

علاقات روسيا الاقتصادية مع العالم العربي تتطور رغم اختلاف وجهات النظر بخصوص سورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633574/

أعلن رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي أن العلاقات الاقتصادية بين روسيا والعالم العربي، تتطور بنشاط رغم الاختلاف في وجهات النظر بخصوص الأزمة السورية.

أعلن رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي ستانيسلاف يانكوفيتس، خلال الجلسة الموسعة للمجلس التي عقدت الأربعاء 13 نوفمبر/تشرين الثاني، في غرفة التجارة والصناعة الروسية، أن العلاقات الاقتصادية بين روسيا و18 دولة عربية تتطور بنشاط على الرغم من اختلاف وجهات النظر بخصوص الأزمة السورية.

وأضاف يانكوفيتس أن التبادل التجاري بين روسيا والدول العربية يبلغ الآن نحو 15 مليار دولار، وشهدت السنوات الأخيرة تطورا في العلاقات الاستثمارية، مما يدل على وجود آفاق للتعاون رغم كل الأزمات.

ولفت رئيس مجلس الأعمال الروسي العربي إلى أن الخلاف في وجهات النظر حول الأزمة السورية، أثر على العلاقات السياسية الروسية العربية، لكن على صعيد آخر قامت الدول العربية باستثمارات كبيرة في الاقتصاد الروسي.

وأشار يانكوفيتس إلى أن مجلس الأعمال الروسي العربي مؤسسة مهمة لتطوير التعاون الاقتصادي المشترك، وقد أسس 18 مجلسا للأعمال بين روسيا وعدة دول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرا إلى استعداد مجلس الأعمال لتقديم الخدمات للمستثميرين الروس والعرب.

سفير جامعة الدول العربية لدى روسيا يدعو إلى زيادة التبادل التجاري الروسي العربي

من جهته أعلن سفير جامعة الدول العربية لدى روسيا الاتحادية جلال الماشطة أن التبادل التجاري بين روسيا والدول العربية لم يأت متوافقا مع عمق العلاقات الثنائية وحجمها ولم يكن متناسبا مع إمكانيات الجانبين.

وقال السفير إن حجم التبادل التجاري بين روسيا والدول العربية جاء أقل من المرغوب، حيث احتلت روسيا المركز الثامن والأخير في لائحة الدول التي تجري منتديات للتعاون الاقتصادي مع جامعة الدول العربية.

وأشار الماشطة إلى أن مشاركة المستثمرين الروس في توسيع التعاون بين العالم العربي وروسيا تلعب دورا مهما، داعيا إلى تكثيف تبادل الإمكانيات عن طريق زيادة زيارات الوفود وتنظيم المعارض وإنشاء مراكز لتبادل المعلومات.

واقترح السفير انضمام الأقاليم الروسية التي تملك قدرات واعدة مجهولة بالنسبة للمستثمر العربي.

وأشاد الماشطة بالجهود التي تبذلها وزارتا الخارجية والتنمية الاقتصادية الروسيتان لتعزيز العلاقات بين روسيا والدول العربية، مشيرا إلى أن التقدم في مجال العلاقات الاقتصادية سينعكس جيدا على المجال السياسي كما سيشجع على استتباب الأمن في المنطقة والعالم.

المصدر: RT + "إيتار- تاس