"جنيف -2".. هل سيؤدي إلى تأسيس مرحلة جديدة في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633370/

أكد شريف شحادة أن الحكومة السورية لن تبحث تسليم السلطة في "جنيف -2". من جانبه قال سمير التقي إنه يجب على جميع الأطراف في سورية أن تشارك في إعادة تأسيس ما تم تخريبه بسبب العنف.

قال عضو مجلس الشعب السوري شريف شحادة في حديث لقناة "RT"، إن المعارضة لم تدرك الوضع حتى هذه اللحظة وتظن أن الأمور بيدها وتستطيع أن تفرض شروطها، مؤكدا أن النظام سيذهب إلى جنيف دون شروط.

وأضاف أن الرئيس الأسد منتخب إلى 2014، وأنه سيتم في جنيف بحث الحلول السياسية، وليس تسليم السلطة. وأشار إلى أن المعارضة "لا يحق لها أن تتسلم السلطة لأنها لا تملك شعبية حتى هذه اللحظة"، بحسب قوله.

ومن جانبه قال مدير مركز الشرق للدراسات الدولية سمير التقي إن الموقف الجديد للائتلاف يراهن على الجهود الدولية التي من شأنها أن تؤدي إلى التأسيس لمرحلة انتقالية وفقا لما وضعه مؤتمر "جنيف -1". وأضاف أن الائتلاف بموقفه يلقي بالمسؤولية على عاتق النظام، مشيرا إلى أن هناك قناعة بأن النظام غير جاهز للدخول في مفاوضات تقوم على أسس "جنيف-1".

وأكد أنه يتعين على جميع الأطراف اتباع حل سياسي والمشاركة في إعادة التأسيس لما تم تخريبه بسبب العنف التي استخدمته السلطة وردت عليه الجماعات المتطرفة، على حد تعبيره.

الأزمة اليمنية