أمسية مكرسة للكاتب الروسي تورغينيف في المركز الثقافي الروسي بالإسكندرية

الثقافة والفن

أمسية مكرسة للكاتب الروسي تورغينيف في المركز الثقافي الروسي بالإسكندرية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633284/

جرى يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في المركز الروسي للثقافة والعلوم بالإسكندرية درس بياني بمناسبة حلول الذكرى ال 195 لولادة الكاتب الروسي الكبير إيفان تورغينيف.

جرى يوم 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في المركز الروسي للثقافة والعلوم بالإسكندرية درس بياني بمناسبة مرور 195 عاما على ولادة الكاتب الروسي الكبير إيفان تورغينيف، وافتتحت الأمسية بحديث مديرة دورات تعليم اللغة الروسية لاريسا عمر حول إبداع تورغينيف وتأثيره ليس على الأدب الروسي فحسب بل على الأدب العالمي.

 

وقالت لاريسا عمر إن إيفان تورغينيف هو استاذ في القصة والرواية النفسيتين  حيث بين موهبة الفلاح الروسي وشاعرية الطبيعة الروسية. كما صور في روايات "رودين" و"عش النبلاء" و"في العشية" و"الآباء والبنون" وقصص "أسيا" و"مياه الربيع" الاجتماعية النفسية حضارة النبلاء الروس الراحلة وشخصيات أبطال جدد للحركة الشعبية الروسية. أما في  روايتي " الدخان " و"الجديد" فصور الكاتب حياة الروس في المهجر. وأبدع تورغينيف أيضا أشعارا نثرية تعود إلى الأدب الفلسفي.

وقد ركزت الأمسية على قصة "أسطورة شرقية" حيث يروي تورغينيف عن مشاكل يواجهها بطل القصة في طريقه إلى التقمّص. وقد استمع طلاب الدورات لمقتطفات من تلك القصة التي تدور أحداثها في بغداد. كما قدم الطلاب قصيدة نثرية تدعى "اللغة الروسية" وأغنية "صباح ضبابي"  المستوحاة من شعر الكاتب .

ورافق الدرس عرض "سلايد" باللغتين الروسية والعربية أعده أساتذة الدورات. وأتيحت للطلاب بعد انتهاء الدرس فرصة  للاطلاع على  كتب إيفان تورغينيف.

وقد أصبحت الأمسيات المكرسة لحياة وإبداع الكتاب الروس الكلاسيكيين  تقليدا جيدا في المركز، مما يساعد دون شك على إطلاع الشباب المصريين على ثقافة روسيا وعلاقاتها القديمة مع الشرق.

المصدر: " RT " + المركز الروسي للثقافة والعلوم في الاسكندرية

أفلام وثائقية