اتفاق على خريطة طريق لحل الملف النووي بين طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633255/

أعلن رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أن إيران توصلت خلال المفاوضات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اتفاق على خارطة طريق بشأن الملف النووي الإيراني.

أعلن رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أن إيران توصلت خلال المفاوضات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اتفاق على خارطة طريق بشأن الملف النووي الإيراني.

من جانبه أشاد مدير الوكالة الدولية يوكيا أمانو في مؤتمر مشترك في طهران يوم الاثنين 11 نوفمبر/تشرين الثاني، بأهمية هذه الخطوة، مؤكدا أن مؤسسته تتمسك بضرورة حل جميع القضايا العالقة من خلال التعاون مع إيران.

وأعرب أمانو عن أمله في تنفيذ الاتفاق خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن مفاوضاته في طهران كانت مثمرة جدا، معربا عن أمله في استمرار المفاوضات.

وأضاف أن "ما يجري بيننا وبين إيران يختلف عما يجري بين طهران والدول الست".

من جهته قال صالحي: "اتفقنا مع أمانو على استمرار مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في عملهم"، موضحا أن ما توصل إليه الجانبان سينعكس على طبيعة العمل في المستقبل.

وأوضح صالحي أن الاتفاق الموقع بين الجانبين سيسمح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بتفقد مفاعل يعمل على الماء الثقيل في آراك وكذلك منجم كجين لليورانيوم.  

يذكر أن الاتفاق بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يتضمن 6 بنود، ويقضي بما في ذلك بضرورة تقديم طهران معلومات حول جميع المواقع الـ 16 لبناء المحطات الكهرذرية وكذلك مواقع مفاعلات البحوث.

كما ينص الاتفاق على تقديم طهران توضيحات بشأن المنشآت الإضافية للتخصيب وحول تطوير تكنولوجيا تخصيب اليورانيوم باستخدام الليزر.

وعقد لقاء أمانو وصالحي في طهران يوم الاثنين قبل انطلاق جولة جديدة من المفاوضات النووية بين إيران وخبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وكان أمانو، الذي وصل إلى إيران فجر الاثنين، قد أعرب قبل توجهه إلى طهران عن أمله في أن تتمخض المفاوضات في طهران عن نتائج ملموسة تسهم بإحراز تقدم في حلّ قضية البرنامج النووي الإيراني.

كما أعرب أمانو عن أمله في انتهاء الاجتماع المقبل بين إيران والدول الست الكبرى إلى نتائج ملموسة.

هذا، ولم تتمكن المفاوضات بين إيران والدول الست الكبرى في جنيف الأسبوع الماضي من التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي الإيراني، وأكدت كاثرين أشتون، المفوضة الأوروبية للسياسة الخارجية والأمن، أن المفاوضات ستستأنف في جنيف في 20 نوفمبر/تشرين الثاني.

العيطة: الاتفاق بين إيران والسداسية خطوة ذكية

في حديثه لقناة RT أشار سمير العيطة، رئيس تحرير النشرة العربية في الليموند ديبلوماتيك، أن فرنسا لعبت الدور الأقصى لأسباب مختلفة، منها ما يتعلق بتحالفات استيراتيجية مع إسرائيل والسعودية، وأخرى تعود إلى وجود مصالح اقتصادية، باعتبار أن فرنسا دولة مصنعة للمواد النووية وتريد الإستفادة من خلال استخدام صناعاتها في هذا الأمر، بحسب رأيه.

وقال العيطة: "إن الإتفاق الذي حصل يعد خطوة ذكية من جانب إيران لحلحلة مسألة برنامجها النووي".

المصدر: RT + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا