البحرية الأمريكية تدشن حاملة الطائرات جيرالد فورد من الجيل الجديد

أخبار العالم

البحرية الأمريكية تدشن حاملة الطائرات جيرالد فورد من الجيل الجديدكريمة الرئيس جيرالد فورد خلال مراسم التدشين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633181/

أجريت مراسم تدشين أحدث حاملة طائرات نووية في مصنع للسفن بولاية فيرجينيا يوم السبت الماضي. وأطلق عليها اسم "جيرالد فورد" تيمنا بالرئيس الأمريكي الـ38.

أجريت مراسم تدشين أحدث حاملة طائرات نووية في مصنع للسفن بولاية فيرجينيا يوم السبت الماضي. وأطلق عليها اسم "جيرالد فورد" تيمنا بالرئيس الأمريكي الـ38.

وسيستمر بناء السفينة الذي انجز بنسبة 70% بعد ذلك حتى فبراير 2016 ليتم تسليمها الى البحرية مع تأخير لـ6 اشهر. لكن رئيس اركان قوات البحرية التي تواجه اقتطاعات تلقائية في ميزانيتها وضرورة تمويل مشاريع هامة اخرى مثل الغواصة المقبلة، ألمح الى احتمال "تأخير التسليم لسنتين لتمدد الفترة التي لن يكون فيها لدى البحرية سوى عشر حاملات طائرات في الخدمة ما سيحد من تنامي قدرتها" في حال حصول ازمة.

وستتسلم القوى البحرية للولايات المتحدة 10 حاملات للطائرات من هذا النوع وحاملات الطائرات العشر الحالية التي اطلقت بين 1975 و2009 تنتمي جميعها الى الفئة نيميتز، ولحاملة الطائرة جيرالد فورد التي ستتبعها جون-كينيدي (سي في ان-79) ثم انتربرايز (سي في ان80) حجم مماثل من 330 مترا.

لكن مصمميها يعدون بانها ستكون قادرة على القيام بطلعات جوية اكثر بنسبة 25% من طائراتها ومروحياتها المقدر عددها ب75، وستنتج مفاعلاتها كميات اكبر من الكهرباء كما ستنتج منشآتها لتحلية مياه البحر كميات اكبر بنسبة 20% من المياه العذبة يوميا ما يسمح لبحارتها من الاستحمام بشكل مريح، وستسمح مختلف التحسينات خصوصا بتسهيل عمليات الصيانة.

وأصبحت "جيرالد فورد"  الحاملة الأولى من هذا النوع الحديث في قوام البحرية الأمريكية خلال 40 سنة ماضية. من ميزات هذه السفينة قدرتها على تأمين هبوط الطائرات بدون طيار.

كلف مشروع بناء حاملة الطائرات هذه الخزينة الأمريكية مبلغ 42.5 مليار دولار مع أنه من المتوقع أن هذه التكاليف الباهظة ستعوض على حساب تقنين مصروفات استخدامها حيث سيوفر مثلا تقليص عدد أفراد طاقمها 4 مليارات دولار خلال 50 عاما من خدمتها المحسوبة.

المصدر:  RT + وكالات+ lenta.ru