ظريف: فرص توقيع الاتفاق مع السداسية قليلة

أخبار العالم

ظريف: فرص توقيع الاتفاق مع السداسية قليلة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633121/

صرح وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف أن فرص توقيع الاتفاق مع السداسية قليلة. جاء هذا التصريح عقب لقاء ظريف مع جون كيري وكاثرين اشتون في جنيف في إطار المفاوضات حول ملف إيران النووي.

صرح وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف أن فرص توقيع الاتفاق مع السداسية قليلة.

وقال ظريف عقب اجتماعه مع كاثرين اشتون المفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية والامن في الاتحاد الأوروبي ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني: "الفرص قليلة. هناك الكثير من القضايا غير المحلولة".

واضاف ان المفاوضات بین ایران ومجموعة دول 5+1 ستستأنف بعد اسبوع او عشرة ایام، اذا لم نصل الی اتفاق اللیلة.

وفي وقت سابق أعلن كبير المفاوضين الإيرانيين نائب وزير الخارجية عباس عراقجي أنه قد يتم التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي لبلاده مساء اليوم السبت 9 نوفمبر/تشرين الثاني، أو سيعلن عن جولة مفاوضات جديدة.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أن بلاده ليست واثقة من امكانية التوصل الى اتفاق حول الملف النووي الايراني في الفترة الحالية، معتبرا أنه يجب الأخذ بعين الاعتبار مخاوف إسرائيل ودول المنطقة من البرنامج النووي الإيراني.

وقال فابيوس في مقابلة مع راديو "France Inter" يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني "في الوقت الحالي لسنا على يقين.. لا استطيع أن أؤكد وجود ثقة بأننا سنتمكن من انهاء (المفاوضات) بشكل ناجح".

من جانبها نقلت صحيفة لوفيغارو الفرنسية عن مصادر مطلعة قولها إن إيران أبدت استعدادها لوقف تخصيب اليورانيوم إلى 20% وتأجيل تشغيل مفاعل البلوتونيوم قرب أراك، بالإضافة إلى عدم استخدام أجهزة الطرد المركزي الحديثة (آي إر إثنان).

واضافت المصادر أن هذه النقاط ستنعكس في خريطة الطريق التي يتفاوض عليها الأطراف في جنيف.

هيغ: من الصعب التكهن بالتوصل لاتفاق

بدوره أعلن وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ أنه من الصعب التكهن بتوصل اطراف المفاوضات حول الملف النووي الايراني إلى اتفاق، مشيرا الى وجود قضايا صعبة وهامة مازالت عالقة ويجب ايجاد حل لها.

وقال هيغ يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني إنه "من غير المفهوم ان كانت الاطراف ستتوصل الى اتفاق.. جميع الوزراء يدركون بأنها لحظة فريدة.. والمفاوضات مكثفة".

وأضاف هيغ أن "الجميع يدرك بأن الملف النووي الايراني واسع ولديه الكثير من الجوانب.. والاتفاق يجب أن يكون مستفيضا"، مشيرا الى انه "من غير المدهش ان تبحث المفاوضات في تفاصيل كثيرة وهذا يتطلب وقتاً".

وأكد هيغ ان "الوزراء يبذلون جهودا للاستفادة في هذه الامكانية في التوصل الى الاتفاق الذي ينتظره العالم".

واشار الى أن مناخ المفاوضات هذه يختلف عما كان عليه الوضع سابقا، قائلا "انها تجربة جديدة بالنسبة لنا جميعا.. اي اتفاق يتطلب مرونة من جميع الأطراف".

وتتواصل المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة الدول الكبرى 5+1 في جنيف حول الملف النووي الايراني على امل التوصل الى اتفاق. وتتمحور هذه المفاوضات حول اقتراح ايراني يدل على تغيير في النهج بشأن هذا الملف منذ انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني في آب/اغسطس الماضي.

 

من جانبه أكد مدير مركز الدراسات الاستراتيجية والعلاقات الدولية في طهران أمير موسوي على ضرورة أن تكون التفاهمات القادمة المقبلة بين إيران والسداسية متوازنة ومتزامنة، مشيرا الى أن المشكلة تكمن في هذا الأمر. واشار الى ان طهران تريد ان تقوم بخطوات لازالة جميع الشكوك حول برنامجها النووي السلمي، لكن الدول الغربية لا تريد ان تقوم بخطوات متوازية مع الخطوة الايرانية.

هذا واعتبر رئيس المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط محمد مجاهد الزيات في تعليق لـ"RT"من القاهرة ان تصريح وزير الخارجية الايراني يعني انه اذا لم يتم الحسم في هذه الجولة فانه سيتم الحسم في الجولة الثانية. 

 

المصدر: RT+وكالات روسية

فيسبوك 12مليون