السلام عبر الموسيقى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633114/

في محاولة لجسر الهوة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، هذه المرة عبر الموسيقى وليس المفاوضات، قدمت فرقة موسيقية، تضم فنانين من الجانبين، عرضاً فنياً في مقر الخارجية الأمريكية بواشنطن.

في محاولة لجسر الهوة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، هذه المرة عبر الموسيقى وليس المفاوضات، قدمت فرقة موسيقية، تضم فنانين من الجانبين، عرضاً فنياً في مقر الخارجية الأمريكية بالعاصمة واشنطن.

بعيداً عن عالم السياسة التي لم تخفق في إحلال السلام فحسب، بل فشلت كذلك في بناء أواصر الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بعيداً عن كل ذلك، يحاول برنامج هارتبيت القيام بهذه المهمة، عبر الموسيقى.

وقال آرون شنير، مدير المشروع "هارتبيت مؤسسة تجمع موسيقيين فلسطينيين وإسرائيليين، لبناء الثقة وتحويل الصراع من خلال الموسيقى، لدينا برامج في ثلاث مدن؛ حيفا والقدس ويافا تل ابيب؛ حيث يجتمع الشباب كل أسبوع، لكتابة الموسيقى وتعلم الواقع حول الصراع والأوضاع الصعبة وإيجاد طريقة للتعبير عن أنفسهم ولأن يكونوا صوتاً لمجتمعهم من خلال الموسيقى".

تأسست هارتبيت عام 2007، ومنذ تأسيسها، تحاول الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير، ولأن الموسيقى لغة الشعوب، فالفرقة لا تحاول إظهار صورة مختلفة عن الصراع، بل تعمل على شرحه عبر الموسيقى والفن.

أما تامر عمري، مدير برنامج، عازف عود (الفلسطيني) "آخر ما نريد فعله هو أن نجعل الوضع طبيعياً، لأننا نركز في أغانينا ومن خلال عروضنا على أن هذا لا يعكس الواقع، وهذه الفرقة ليست مرآة لما يحدث في البلاد، حيث يوجد هناك انفصال كامل، ويتم التمييز ضد الفلسطينيين، وهناك طرف قوي وآخر ليس قوياً، وهو الفلسطينيون، الواقعون تحت الاحتلال، ونتحدث عن الحرية والمساواة للجميع".

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.

الأزمة اليمنية