تفاؤل ايراني حيال جلسة الجمعة للمفاوضات مع السداسية

أخبار العالم

تفاؤل ايراني حيال جلسة الجمعة للمفاوضات مع السداسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632963/

أعرب نائب وزير خارجية إيران عباس عراقجي عن تفاؤله حيال نتائج جولة المفاوضات الحالية مع السداسية. وصرح الناطق الأوروبي مايكل مان أن التفاوض يهدف إلى ضمان سلمية برنامج إيران النووي.

وصف نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي جلسة يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني بجنيف في إطار الجولة الحالية من المفاوضات مع اللجنة السداسية حول برنامج طهران النووي، وصفها بأنها كانت مفيدة، معربا عن أمله في أن يبدأ المفاوضون في العمل على وثيقة تفاهم.

وقال عراقجي عقب الجلسة: "نحن في مرحلة حساسة حاليا. سنحاول أن نبدأ غدا العمل على نص وثيقة تفاهم". وتوقع المسؤول الإيراني أن يكون هذا العمل "دقيقا ومتعبا"، لأن "كل تعبير فيها ستكون له أهمية كبيرة".

وأضاف: "نحن متفائلون حيال اجتماع الغد ونعول كثيرا عليه".

وفي وقت سابق من يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن قبول المجتمع الدولي بالمقترحات التي تناقش حاليا بجنيف في المفاوضات بين السداسية وإيران سيكون "خطأ تاريخيا".

وقال نتانياهو في كلمة ألقاها في القدس"إن إسرائيل تفهم أن المقترحات المطروحة على الطاولة في جنيف اليوم تضعف من قوة الضغط على إيران، وذلك مقابل تنازلات (من طهران) ليست بتنازلات إطلاقا. هذه المقترحات تسمح لإيران بالحفاظ على قدراتها لإنتاج السلاح النووي. إن إسرائيل ترفض هذه المقترحات بشكل قاطع".

مان: هدفنا تحقيق اتفاق يرضي الجميع

وتعليقا على تصريح نتانياهو شدد مايكل مان الناطق الرسمي باسم الممثلة العليا لشؤون السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي على أن المفاوضات مع إيران هدفها تحقيق اتفاق حول سلمية برنامجها النووي، و"لا يجب قراءتها بشكل آخر"، وقال: "نجري هنا مفاوضات مع الإيرانيين على أساس الإرادة الطيبة كي نحقق اتفاقا يرضي الجميع ويؤكد للمجتمع الدولي الطابع السلمي لبرنامج إيران النووي. نأمل أن الإيرانيين سينشغلون بشكل كامل في هذه العملية، وبذلك سيبدأ التقدم".

وفي حديث خاص لقناة (RT)  قال مان إن على إيران تقديم بعض التعهدات فيما يتعلق ببرنامجها النووي، بما في ذلك تخصيب اليورانيوم، وإن عليها اتخاذ الخطوة الأولى حتى تصل المفاوضات إلى حل وسط.

لقاء أمريكي إيراني على هامش المفاوضات في جنيف

هذا ونقلت وكالات عن مصدر دبلوماسي أمريكي رفيع أن اليوم الأول من جولة المفاوضات في جنيف شهد لقاء أمريكيا إيرانيا على هامش الاجتماع العام. وأكد المصدر أن اللقاء الذي جرى بين نائبة وزير الخارجية الأمريكي ويندي شيرمان ونظيرها الإيراني عباس عراقجي استمر ساعة تقريبا. وأضاف أن الطرفين "أجريا نقاشا جديا" خلال اللقاء الثنائي، مشيرا إلى أن اخر اجتماع من هذا النوع عقد يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر: RT، وكالات