رئيس المخابرات البريطانية: القاعدة تلتهم بشراهة معلومات سنودن المسربة

أخبار العالم

رئيس المخابرات البريطانية: القاعدة تلتهم بشراهة معلومات سنودن المسربة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632950/

أعلن رئيس جهاز المخابرات الخارجية البريطانية جون سيورس ان الارهاب والهجمات الالكترونية يشكلان اكبر تهديد للأمن القومي، مؤكدا ان الارهابيين يستغلون المعلومات المسربة من قبل سنودن.

أعلن رئيس جهاز المخابرات الخارجية في بريطانيا "مي 6" جون سيورس ان الارهاب والهجمات الالكترونية يشكلان اكبر تهديد للأمن القومي البريطاني.

وقال سيورس في جلسة خاصة للبرلمان البريطاني بشأن برامج التنصت الالكترونية على مختلف دول العالم، بثتها قنوات بريطانية على الهواء مباشرة اليوم الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني، قال ان الوضع في العالم "ليس مستقرا البتة ويتغير باستمرار" لذلك "يتوجب على اجهزة الاستخبارات الحصول على دعم الحكومات لمواجهة التهديدات".

بدوره أكد رئيس جهاز مكافحة التجسس البريطاني "مي 5" اندريو باركر ان اجهزة الامن السرية الخاصة، التي غالبا ما تتعرض للانتقاد على خلفية مراقبة المواطنين المحتملة، "لا تخرق الحرية ولا الديمقراطية".

ولفت باركر الى انه بعد العمليات الارهابية عام 2005 في لندن ارتفع خطر قيام التنظيمات الارهابية المرتبطة بالقاعدة بشن هجمات جديدة.

هذا ورأى مدير مؤسسة الاتصالات البريطانية (GCHQ) ايين لوبان ان المعلومات المنشورة من قبل موظف الاستخبارات الامريكية السابق ادوارد سنودن والمتعلقة بعمل اجهزة الامن سهلت مهام الارهابيين.

وقال لوبان الذي يترأس جهاز المراقبة الالكترونية وجمع المعلومات ان مؤسسته "متاكدة بشكل تام ان نتائج نشر معلومات سنودن هي زيادة تخفي الارهابيين. وان اعداء بريطانيا يفركون ايديهم بسعادة اذ سيتخذون كل شيء لاخفاء اكثر وسائل الاتصال" فيما بينهم.

وأكد في نفس الوقت ان سنودن ، بمنحه المعلومات لوسائل الاعلام، عرض للخطر العمليات الامنية الخاصة التي تنفذ والمخطط لتنفيذها.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في وقت سابق ان سنودن اضر بأمن المملكة المتحدة.  

كما أكد لوبان ان مؤسسته لا تجمع المعلومات عن طريق التنصت على المكالمات الهاتفية للمواطنين البريطانيين وفتح بريدهم الالكتروني، وقال "لم نكن نضيع الوقت فى التنصت على الاتصالات الهاتفية والبريد الالكتروني للأكثرية، الاكثرية الملموسة (من المواطنين)، اذ لكان ذلك غير مناسب وغير شرعي، ونحن لا نفعل ذلك".

من جهته رفض رئيس المخابرات الخارجية الكشف علنا عن دلائل مساعدة المعلومات المنشورة من قبل سنودن الارهابيين واعداء بريطانيا والغرب، مؤكدا كذلك ان تنظيم "القاعدة يلتهم بشراهة هذه المعلومات".

وردا على سؤال خلال جلسة البرلمان المفتوحة ان كان يستطيع تقديم دلائل محددة لذلك رد سيورس: "لا، ليس بهذا الشكل المفتوح".

هذا ومع ان الجلسة كانت على الهواء مباشرة الا انها كانت تبث متأخرة لدقيقتين من اجل قطعها في حال كشف احد قادة اجهزة الاستخبارات البريطانية الثلاث صدفة عن معلومات سرية.

المصدر: وكالات روسية + RT