للرجال فقط

متفرقات

للرجال فقط
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632925/

على الرغم من اختلاف العادات والتقاليد، إلا أن كل فتاة ترغب بالارتباط بفتى أحلام يتمتع بمواصفات، تخرج عن الإطار المألوف من المواصفات كالوسامة وخفة الظل واللسان المعسول .. فما هي ؟

بعيدا عن العادات والتقاليد السائدة والمتباينة فيما بينها بحسب الأعراف المتبعة، إلا أن مواصفات فتى الأحلام التي تتمناها كل فتاة تبدو متشابهة، مما يجعل الشاب الراغب في الفوز بقلب حبيبته أن يتعرف على هذه المواصفات ويبذل جهده  للتحلي بها .. علما أن الكثيرين يتمتعون بها من تلقاء أنفسهم وبدون حاجة إلى كاتالوغ يتبعون إرشاداته.

ويبدو أن الصفات التقليدية كالوسامة والجمال وخفة الظل والموقع الاجتماعي، ليست هي المعايير الأهم التي تنطلق منها الفتيات في تحديد صورة فتى الأحلام، على أهميتها، الأمر الذي يجعل تقرب الشاب إلى قلب الفتاة أسهل.

فبحسب أستاذ الطب النفسي هاني السبكي فان أهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها الرجل المثالي هي الثقة بالنفس النابعة من قوة الشخصية، مما يدحض النظرية التي تقول بأن اختيار الفتاة سطحي ونظرتها لمن حولها من الشبان تقتصر على مظهره الخارجي أو نوع السيارة التي يركبها.

وحتى إن لم يكن هذا الرجل يوصف بالوسيم فإن قوة شخصيته تجعله يبدو وسيما في نظر فتاة أحلامه. بالإضافة إلى ذلك فإن مصطلح "قوة الشخصية" لا يقتصر على ما تقدم فقط، إذ ترى الشابات هذه الصفة في الرجل الذي لا يبخل على من حوله بالابتسامة، ولا تعتبر "التكشيرة" السمة الأولى المرافقة له، أو أول ما يتبادر إلى الذهن حين يلفظ اسمه.

أما الصفة الثانية فهي الصدق، التي أصبحت في نظر الكثيرين، لا سيما الفتيات، عملة نارة. وعلى الرغم من ان المرأة تعشق بأذنها قبل عينها، كما يقول المثل الروسي، مما يجعلها فريسة سهلة لمعسولي اللسان، إلا أنها بحاجة ماسة إلى أن يستمع الرجل إليها وأن يحدثها بصدق، وأن يكون صريحا معها، على ألا تكون هذه الصراحة مجرد عبارات الانتقاد الدائم التي تؤدي في نهاية المطاف إلى التوتر بين الشريكين.

تحب المرأة أن يتمتع رجلها بالجدية والاجتهاد، وأن يكون كفؤا بالاعتماد عليه في كل ما يتعلق بالأمور الخاصة بها وبه، وأن يكون سندا حقيقيا لها يحميها ويعمل على حل مشاكلها، كما تحب المرأة أن يتمتع شريكها بالقدرة على التخطيط للمستقبل وأن يكون قادرا على تحمل مسؤوليته ومسؤوليتها.

على الرغم من أن المرأة تحب الاستقرار وأسلوب الحياة المنظم، إلا أن ذلك لا يعني الخلط بين هذه المفاهيم والنمطية المملة، التي تدل على أن الرجل فاقد للخيال الواسع وعاجز عن ابتكار شئ ما، يضفي روح المغامرة على العلاقة، إذ أن المرأة تميل إلى الرجل الشجاع والمقدام، على ألا يُساء فهم هاتين الصفتين.

وأخيرا .. وبعد كل ما تقدم تظل المرأة مرأة في نهاية الأمر، مما يجعلها متعطشة إلى الرجل الرومانسي الذي يتذكر تفاصيل الأمور التي تجمع بينهما، كأول يوم التقيا به أو الأغنية التي استمعا إليها أثناء جلوسهما في مكان ما شهد لحظة مهمة.

كما تحب الفتاة الشاب الذي يعبر لها عن إعجابه بها لمجرد أنها هي، ولا يخجل بالتباهي بها بأن يمسك بيدها أثناء نزهة في حديقة، بالإضافة إلى أنها تقدر كثيرا الرجل المتسامح الذي يغفر أخطاءها ولا يذكرها بها، إذ أنها تريد أن ترى في شريك حياتها الزوج والصديق في آن واحد.

ربما سيكون من الصعب على الرجل أن يتحلى بكل هذه الصفات، لكن لا بأس على الأقل من المحاولة لاكتساب ما يمكن اكتسابه من صفات تحوز رضا الجنس اللطيف .. وإن يرى البعض شبه استحالة تغيير الرجل وطباعه وشخصيته، وأنه ينبغي على الرجل والمرأة أن يتقبلا بعضهما البعض كما هما بدون تصنع، إذ يتذكر أصحاب هذا الرأي مقولة "الطبع يغلب التطبع".

المصدر: RT + "سيدتي"

أفلام وثائقية