جلسة استجواب لقادة أجهزة الأمن البريطانية على خلفية تسريبات سنودن

أخبار العالم

جلسة استجواب لقادة أجهزة الأمن البريطانية على خلفية تسريبات سنودن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632896/

من المقرر أن يمثل رؤساء أجهزة الاستخبارات البريطانية الخميس أمام البرلمان البريطاني، وذلك لأول مرة منذ نشر المعلومات التي سربها الموظف السابق في الاستخبارات أمريكية إدوارد سنودن.

من المقرر أن يمثل رؤساء أجهزة الاستخبارات البريطانية الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني أمام البرلمان البريطاني، وذلك لأول مرة منذ نشر المعلومات التي سربها الموظف السابق في الاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودن بشأن برامج التنصت الالكترونية على مختلف دول العالم.

وفي جلسة ستبثها قنوات بريطانية على الهواء مباشرة، سيجيب كل من مدير مؤسسة الاتصالات البريطانية ورئيس مصلحة الأمن الداخلي (المكتب الخامس)، ورئيس جهاز الاستخبارات السرية (المكتب السادس) على أسئلة النواب، التي من المتوقع أن تتركز على ما إذا كان نشاط الاستخبارات البريطانية ينتهك حقوق مواطني بريطانيا ودول أخرى في حماية بياناتهم الشخصية. كما ستتطرق مناقشات الجلسة الى تأثير التسريبات الإعلامية الأخيرة في قدرة الاستخبارات البريطانية بجمع المعلومات الاستخباراتية والعملياتية.

وكانت صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية سبق أن كشفت عن قيام بريطانيا بتشغيل موقع في غاية السرية فوق سطح سفارتها في برلين للتجسس على الحكومة الألمانية، وذلك نقلا عن وثائق وكالة الأمن القومي الأمريكية التي سربها المتعاقد السابق مع الوكالة إدوارد سنودون.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون سبق أن هدد باللجوء الى إجراءات ملزمة لمنع وسائل الإعلام من نشر تفاصيل جديدة عن نشاط الاستخبارات لجمع المعلومات.

بدورهم قال زعماء القوى السياسية البريطانية أن الجلسة البرلمانية للاستماع الى إفادة رؤساء أجهزة الاستخبارات، تم التخطيط لها مسبقا وليس لها علاقة بتسريبات سنودن، بل يعتبر تحقيق التوازن بين حق الناس في حماية حياتهم الشخصية وضرورة جميع المعلومات الاستخباراتية، قضية تجري مناقشتها في المجتمع البريطاني منذ وقت طويل.

المصدر: RT

فيسبوك 12مليون