بريطاني من أصل صومالي يضلل شرطة لندن بخروجه من مسجد مرتديا البرقع

متفرقات

بريطاني من أصل صومالي يضلل شرطة لندن بخروجه من مسجد مرتديا البرقع
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632825/

لا تزال الشرطة البريطانية تبحث عن رجل تحوم شبهات حول صلات تجمعه بحركة "الشباب المجاهدين" الصومالية المتشددة، وذلك بعد أن نجح بالتنكر في زي امرأة مرتديا البرقع خلال صلاة الجمعة.

لا تزال الشرطة البريطانية تبحث عن رجل تحوم شبهات حول صلات تجمعه بحركة "الشباب المجاهدين" الصومالية المتشددة، وذلك بعد أن نجح في الافلات منها متنكرا بزي امرأة، مرتديا البرقع خلال صلاة الجمعة في مسجد أكتن في غرب لندن.

من جانبها صرحت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماى أن الشخص الملاحق، وهو محمد أحمد محمد ويبلغ من العمر 27 عاما، "لا يشكل تهديدا مباشرا" على الأمن البريطاني.

كما أكدت أن محمد، الذي يحمل الجنسية البريطانية، يحمل حول رسغه سوارا إلكترونيا يسمح بتعقب أثره، مضيفة أنه مطالب بالتوجه يوميا إلى مفوضية الشرطة.

ولفتت الوزيرة البريطانية الانتباه إلى أن الشاب المطلوب دخل إلى مسجد اكتون بثيابه العادية، إلا أنه خرج منه وهو يرتدي زيا نسائيا ويضع على رأسه البرقع.

في السياق ذاته نشرت شرطة العاصمة البريطانية صورا يظهر فيها الشاب الصومالي الاصل تم التقاطها بواسطة كاميرات المراقبة.

هذا وكانت مصادر أمنية قد افادت بأن محمد أحمد محمد قد زار الصومال في عام 2008، وخضع لتدريبات في أحد معسكرات "الشباب"، كما أنه ساعد في تهريب "متطرفين صوماليين" إلى الأراضي البريطانية.

الجدير بالذكر أن الشرطة البريطانية لا تزال تلاحق شخصا يشتبه بعلاقاته مع الجماعات المتشددة، بعد أن نجح في التخلص من السوار الإلكتروني في ديسمبر/كانون الأول 2012.

المصدر: RT +  "وكالات"

أفلام وثائقية