هواء الارض القديم يمكن ان يكشف تاريخ مناخها

العلوم والتكنولوجيا

هواء الارض القديم يمكن ان يكشف تاريخ مناخها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632815/

تعتبر عينات الجليد المأخوذة من الطبقة الجليدية للارض، خير حافظ للمعلومات عن التغيرات المناخية التي حدثت، وسبب حدوثها. لذلك كلما كانت العينة من جليد اقدم، تكون قيمتها العلمية اكبر.

تعتبر عينات الجليد المأخوذة من الطبقة الجليدية للارض، خير حافظ للمعلومات عن التغيرات المناخية التي حدثت، وسبب حدوثها. لذلك كلما كانت العينة من جليد اقدم، تكون قيمتها العلمية اكبر.

عثر العلماء في القطب الجنوبي على مناطق لاقدم جليد في العالم. وستساعد دراسة هذا الجليد في معرفة التغيرات المناخية على كوكب الارض، وكيف ترتبط الحرارة بغازات الانحباس الحراري في الجو. وهذا بدوره سيسمح للعلماء بصورة ادق التنبؤ بالتغيرات المناخية التي ستحصل في المستقبل.

 ويقول البروفيسور هيوبرت فيشر من جامعة برن "تكمن في العينات الجليدية فقاعات هوائية هي في الواقع نماذج الغلاف الجوي السابق". وكان العلماء قد حفروا قبل عشر سنوات بئرا بعمق 3.2 كلم في منطقة القطب الجنوبي، سمحت العينات التي أخذت منه بالتعرف على 800 ألف سنة من تاريخ المناخ على الارض.

لقد بين تحليل العينات، أن الحرارة وتركيز غازات الانحباس الحراري في الغلاف الجوي لكوكبنا ازدادت طرديا باستمرار.

إن مناخ الارض حسب المعلومات التاريخية، يتذبذب خلال آلاف السنين بين ارتفاع درجات الحرارة وبين انخفاضها بصورة شديدة "العصر الجليدي". ولغاية بداية هذه المرحلة فان الدورة الكاملة للتغيرات حصلت قبل 41 ألف سنة واستمرت المرحلة التي تلتها الى 100 ألف سنة، ويبقى سبب هذا التغير لغزا حتى الآن.

ويخطط العلماء لحفر بئر آخر في مكان محدد بدقة حيث سيتم قياس سمك طبقة الجليد وحرارته في الاسفل. ويقول فيشر "من المحتمل ان يبدأ الحفر بعد 3 – 5 سنوات، وعلى الشركات تقديم الدعم التقني والمادي لذلك، حيث يكلف هذا المشروع الدولي 50 مليون يورو".

المصدر: وكالات + RT

أفلام وثائقية