تغريم رجل الأعمال المصري أحمد عز بـ14.5 مليون دولار فقط فى قضية احتكار الحديد

مال وأعمال

تغريم رجل الأعمال المصري أحمد عز بـ14.5 مليون دولار فقط فى قضية احتكار الحديدأحمد عبد العزيز عز، مواليد عام 1959، رجل أعمال مصري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632795/

قضت محكمة جنح مستأنف الاقتصادية المصرية، بتغريم أحمد عز، وعلاء أبو الخير العضو المنتدب بشركة حديد الدخيلة مبلغ 14.5مليون دولار، وتغريم سمير رؤوف مدير المبيعات 72.579 ألف دولار فقط.

قضت محكمة جنح مستأنف المصرية، بقبول استئناف نيابة الأموال العامة على محكمة الجنح ببراءة رجل الأعمال أحمد عز، أمين تنظيم الحزب الوطني المنحل، وعلاء أبو الخير العضو المنتدب لشركة حديد الدخيلة، وسمير رؤوف نعمان مدير المبيعات في الشركة، من تهمة احتكار الحديد وقضت المحكمة بتغريم أحمد عز، وعلاء أبو الخير العضو المنتدب بشركة حديد الدخيلة مبلغ 100 مليون جنيه، ما يعادل 14.5مليون دولار، وتغريم سمير رؤوف مدير المبيعات وتغريم سمير رؤوف مدير المبيعات نصف مليون جنيه ما يعادل 72.579 ألف دولار فقط.

وكانت نيابة الأموال العامة المصرية، قد قدمت استئنافا على قرار محكمة الجنح الاقتصادية، ببراءة رجل الأعمال أحمد عز، وعلاء أبو الخير، وسمير رؤوف، من تهمة احتكار الحديد، وأحالت المتهمين إلى المحاكمة بتهم ارتكاب ممارسات احتكارية مخالفة للقانون رقم 3 لعام 2005، تتمثل في إجبار الموزعين على استخدام كامل الحصة المخصصة لهم محل التعاقد، وذلك من خلال توقيع جزاء في حال عدم استخدام هذه الحصة، ويتمثل هذا الجزاء في عدم منح الموزع الحصة المقررة في الشهر التالي، على نحو يمثل جريمة طبقا للقانون، كما تبين من تحقيق النيابة أن هذا الشرط الذي وضعه المتهمون كان يوجد بمستندات التعاقدات الخاصة بمجموعة العز، وأقر بعض الموزعين المتعاملين مع مجموعة العز أمام جهات التحقيق بصحة توقيع الجزاء عليهم مما يدفعهم إلى استخدام كامل الحصة المقررة لهم، وحتى لو كان السوق يحتاج لهذه الكميات خوفا من تقليل الحصة المخصصة لهم أو منع التعامل معهم.

يذكر أن تقريرا صادرا عن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، صدر سابقا، أشار إلى قيام مجموعة العز لحديد التسليح بارتكاب ممارسة احتكارية، وأظهر التقرير أنه منذ عام 2003 إلى 2007، انفرد أحمد عز بأعلى طاقة إنتاجية بكافة الشركات العاملة في مجال إنتاج الحديد، حيث إنها تستحوذ على أكبر طاقة إنتاجية وصلت إلى 47% بين إجمالي الشركات البالغ عددها 18 شركة، وكشفت دراسة جهاز منع الاحتكار عن تحكم أحمد عز في أسعار الخامات العالمية، مما يجعله يسيطر على السعر العالمي، كما كشف التقرير عن سر تراجع الحكومة منذ أكثر من عام عن استيراد الحديد من دول أوروبا الشرقية، وهو أن الحكومة عندما فكرت في الاستيراد وجدت أن سعر الطن سيصل إلي مصر بسعر يقارب 5 آلاف جنيه مصري ما يعادل 725.8 دولار أمريكي، بسبب تأثير أحمد عز البالغ على الأسعار العالمية خاصة لخام البليت.

المصدر: RT + وكالات

توتير RTarabic