الموسيقى في الصغر تساعد على حسن الاستيعاب في الكبر

الصحة

الموسيقى في الصغر تساعد على حسن الاستيعاب في الكبر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632789/

بينت الدراسة التي اجراها علماء امريكيون، أن دروس الموسيقى في الصغر تحسن عمل المخ في فهم حديث الاخرين في الشيخوخة.

بينت دراسة اجراها علماء امريكيون، أن دروس الموسيقى في الصغر تحسن عمل المخ في فهم حديث الاخرين في الشيخوخة.

وجاء في نشرة جمعية العلوم العصبية (Society for Neuroscience) انه مع التقدم في العمر تحصل تغيرات في حاسة السمع، فمثلا يصبح تجاوب مخ المسنين مع الاصوات السريعة بطيئا، مما يؤثر في فهم الحديث.

بناء عليه، قررت الدكتورة نينا كراوس مع زملائها من جامعة نورث ونسترن التأكد من صحة ما جاء في النشرة، وهل تؤثر دروس الموسيقى في الصغر في تجاوب المخ مع الاصوات بعد عشرات السنين. لقد اكتشفت هذه المجموعة، انه كلما كانت مدة تلقي الدروس الموسيقية اطول، كان تجاوب مخه مع الاصوات في الشيخوخة اسرع.

 

شارك في هذا الاختبار 44 شخصا اعمارهم 55 – 76 سنة، لا يعانون من مشاكل صحية. تبين بنتيجة الاختبار، ان الذين مارسوا العزف على آلات موسيقية لغاية بلوغهم 14 عاما، كان تجاوب مخهم مع الاصوات اسرع (بمقدار ميللي ثانية) من الذين لم يتلقوا يوما ما دروسا في الموسيقى.

وتقول الدكتورة كراوس، ان هذا يؤكد على اهمية الدروس الموسيقية للاطفال من اجل ان يبقوا اصحاء بعد مضي عشرات السنين.

المصدر: وكالة انباء "نوفوستي" + RT