طهران تعرب عن تفاؤلها حيال التوصل الى اتفاق حول الملف النووي خلال هذا الاسبوع

أخبار العالم

طهران تعرب عن تفاؤلها حيال التوصل الى اتفاق حول الملف النووي خلال هذا الاسبوع
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632746/

اعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تصريح الى تلفزيون "فرانس 24" عن اعتقاده بإمكانية التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني "خلال هذا الاسبوع.

اعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تصريح الى تلفزيون "فرانس 24" الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني عن اعتقاده بإمكانية التوصل الى اتفاق حول البرنامج النووي الايراني "خلال هذا الاسبوع" واضاف قوله انه لا يمكن "الكلام باسم الطرف الآخر".

وتابع جواد ظريف "لقد حققنا تقدما الا انه لا يزال هناك الكثير من التشكك في ايران حول تصرفات عدد من اعضاء السداسي".

واضاف الوزير الايراني "لا بد من اعادة ثقة الشعب الايراني (بالسداسي) وعلينا ان ندخل هذه المفاوضات باعين مفتوحة ولكن بنوايا حسنة. نحن مستعدون للتوصل الى اتفاق".

وقال ايضا انها السلسلة الرابعة من المحادثات منذ انتخاب روحاني رئيسا لذلك "نحن متفائلون بقدرتنا على احراز تقدم" مضيفا "اذا كانت هناك ارادة سياسية من كل الاطراف للمضي قدما سنتمكن من التوصل الى اتفاق اطار".

وختم قائلا "لقد حققنا كثيرا في المحادثات الاخيرة ولا يزال علينا تجاوز بعض المراحل الجديدة. انه عمل طويل يزخر بالتفاصيل التي لا تزال بحاجة لايضاحات".

جاء تصريح الوزير الايراني قبل يومين من لقاء بين سداسي الوسطاء الدوليين وايران يوم الخميس في جنيف على مستوى كبار الموظفين لبحث الملف النووي الايراني.

هذا والتقى ظريف مساء الثلاثاء نظیره الفرنسي لوران فابیوس فی باریس واكد ان تحسین العلاقات الثنائیة بین ایران وفرنسا یخدم المصالح المشترکة .

وقال الوزير الايراني للصحفيين في ختام اللقاء ان العلاقات بین ایران وفرنسا شهدت فتورا خلال الاعوام الماضیة وکان من الضروری ان تتحسن مجددا هذه العلاقات بناء علی الاحترام المتبادل والمصالح المشترکة والتکافؤ وذلك نظرا للحاجات الثنائیة بین الجانبین.

وافاد ظريف انه ناقش مع فابيوس بالتفصیل وبشكل جاد العلاقات الثنائیة والروابط الاقتصادیة بین البلدین والمشاکل الموجودة علی طریقها وکذلك القضایا المرتبطة بالنشاطات النوویة السلمیة الایرانیة والمفاوضات مع السداسي والقضایا الاقلیمیة خاصة الازمة السوریة وسبل ازالة حالات القلق بین الطرفین.

المصدر: RT + ا ف ب + ايرنا