الناشط وائل غنيم ينفي دعوته المتظاهرين للعودة الى منازلهم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63273/

نفى وائل غنيم الناشط السياسي وأحد قادة الحركة الشبابية في ميدان التحرير ما نسب اليه عبر وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية تصريحه بأن الرئيس حسني مبارك قد لبى مطالب الشعب بتفويض صلاحياته إلى نائبه عمر سليمان ودعوته المتظاهرين بميدان التحرير والمدن الأخرى للعودة إلى منازلهم. لكنه قال في مكالمة هاتفية مع قناة "الجزيرة": "قراري الشخصي هو عدم التصعيد في هذا التوقيت بانتظار دراسة الموقف".

نفى وائل غنيم الناشط السياسي وأحد قادة الحركة الشبابية في ميدان التحرير ما نسب اليه عبر وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية تصريحه بأن الرئيس حسني مبارك قد لبى مطالب الشعب بتفويض صلاحياته إلى نائبه عمر سليمان ودعوته بعد خطابي الرئيس ونائبه، المتظاهرين كافة بميدان التحرير والمدن الأخرى للعودة إلى منازلهم لإتاحة الفرصة للسلطات في البلاد للعمل على إعادة الحياة إلى طبيعتها، والتمهيد للإصلاح الديمقراطي الشامل في البلاد.
وقال غنيم انه لم يصدر تصريحات مثل هذه محذرا من استخدام بعض وسائل الاعلام اسلوب تلفيق التصريحات عن لسانه.
لكنه قال في مكالمة هاتفية مع قناة "الجزيرة": "قراري الشخصي هو عدم التصعيد في هذا التوقيت بانتظار دراسة الموقف". وتابع قائلا انه من الصعب اتخاذ القرار بشان الخطوة التالية الآن، وذكر انه ضد التوجه الى القصر الرئاسي يوم الخميس، مؤكدا ان هذا رأيه الشخصي، والقرار يعود في نهاية المطاف الى النتيجة التي سيصوت عليها المتظاهرون في صفحة التصويت التي فتحت على موقع "فيسبوك".
وقال غنيم: "كانت دعوتنا من البداية لثورة سلمية ونخشي من ردود فعل غاضبة متسرعة".
يذكر أن الكثير من الشباب المتظاهر قد فوض غنيم للتحدث باسم الثورة التي انطلقت في الخامس والعشرين من يناير الماضي بعد الإفراج عنه من قبل السلطات، وكان قد تم اعتقاله لمدة 12 يوما على خلفية الأحداث الجارية في مصر.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية