توفيق عكاشة يحذر شعب إسرائيل من مؤامرة تستهدفه ومن "الإرهاب" المحيط به

متفرقات

توفيق عكاشة يحذر شعب إسرائيل من مؤامرة تستهدفه ومن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632621/

وجه الإعلامي المصري توفيق عكاشة رسالة إلى "شعب إسرائيل" وحذره من مؤامرة تستهدفه، ومن جماعات "إرهابية" تحيط به وتهدد أمنه، مشددا على دور الرئيس الأمريكي باراك أوباما في ذلك.

استدعى الإعلامي المصري توفيق عكاشة من الذاكرة الكثير من الأمور في جزء خطير جدا وفقا لصفه،  وذلك في برنامج "مصر اليوم" على قناة "الفراعين"، مشيرا إلى أنه يقول في بعض الأحيان أشياء "غريبة لا يقولها اعتباطا وإنما لسبب"، وذلك وفقا لفيديو يظهر فيه عكاشة.

توجه عكاشة برسالة تحذير "قوية جدا" إلى إسرائيل وشعبها، ليس بهدف إنذار الإسرائيليين من القيام باعتداء، بل لحث "الإخوة والأخوات اليهود"  على اتخاذ الحيطة، مشددا على أن "شعب إسرائيل" يتعرض لمؤامرة كبرى من تدبير السياسة الإسرائيلية التي تتعاون مع السياسة الصهيونة الأمريكية.

وقال "إنهم يتآمرون عليكم أيها اليهود .. يتآمرون على الثكالى الذين فقدوا أبناءهم وعلى كل إسرائيلي يعيش في تل أبيب وعلى الأراضي الإسرائيلية"، متسائلا عن الدوافع التي تجعل "هؤلاء" يقومون بذلك وما هي أهدافهم.

كما أضاف أن الجهات التي أشار إليها تتحدث عن أمن إسرائيل، لكنها في واقع الحال لا تريد الأمن للإسرائيليين، ولا يعملون على تحقيقه. ثم وقف عكاشة واتجه إلى سبورة ليشرح للإسرائيليين خيوط المؤامرة.

رسم عكاشة خريطة قال إنها لإسرائيل وفلسطين "الاتنين راكبين على بعض"، علما أن الخريطة لا تمت بصلة لا لهذه الدولة ولا لفلسطين التاريخية، كما رسم أجزاء من الدول المحيطة بها مشيرا إلى أراضٍ قال إنها سورية على الرغم من أنها، بحسب الرسم، تقع إلى شرق نهر الأردن متناسيا تماما أراضي المملكة، وركز اهتمامه على قطاع غزة.

بدأ عكاشة بشرح "الدرس" قائلا إن المخابرات الأمريكية والإسرائيلية، بالتعاون مع المخابرات البريطانية والفرنسية والألمانية، تقوم "بنقل الإرهاب إلى سورية وإلى لبنان على حدود إسرائيل وسيناء وغزة حيث حماس، التي يدعمونها بالإرهابيين"، مشددا على أن إسرائيل محاطة بالإرهاب.

ثم تساءل الإعلامي مجددا .. "أين أمن إسرائيل فيما القيادة في هذا البلد تمارس النصب على الشعب حين تؤكد له أن الأمن هو الخيار الاستراتيجي ؟"، موضحا أن المخابرات آنفة الذكر، باستنثاء الألمانية، قامت "بنقل الإرهابيين إلى سيناء وسورية ولبنان ليحاصروا إسرائيل بالاشتراك مع حماس وجماعة الإخوان الإرهابية" بحسب وصفه.

كما استرسل توفيق عكاشة بالتشديد على أن هذه هي رسالته لشعب إسرائيل، وطرح أسئلة: "متى سيفيق شعب إسرائيل ؟ .. فهل أنت أيها الشعب الإسرائيلي مغيب أم أنك لا تعي ما يدور حولك .. أم أنك ضحية خدعة  ؟".

ولفت الإعلامي المثير للجدل انتباه الإسرائيليين إلى أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يعلن أن الخيار الاستراتيجي لأمريكا في الشرق لأوسط هو أمن إسرائيل، لكنه في حقيقة الأمر "ينقل الإرهاب لكي يحيط بإسرائيل" .. معربا عن أمله بأن يتمكن الإسرائيليون من فهم ذلك، ومتمنيا أن يلتفت الإعلام الإسرائيلي إلى رسالته بجدية.

المصدر: RT + "يوتيوب"