نتنياهو يطالب الفلسطينيين بالتخلي عن "حق العودة" ويعلن عن عطاءات جديدة لوحدات استيطانية بالضفة

أخبار العالم العربي

نتنياهو يطالب الفلسطينيين بالتخلي عن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632531/

طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الفلسطينيين بالاعتراف بحق الشعب اليهودي في وجود دولة قومية خاصة به وبالتخلي عن جميع مطالبهم في اطار التسوية الدائمة.

طالب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا الفلسطينيين بالاعتراف بحق الشعب اليهودي في وجود دولة قومية خاصة به وبالتخلي عن جميع مطالبهم في اطار التسوية الدائمة التي سيتم التوصل اليها بما في ذلك مطالبتهم بحق العودة.

وقال نتنياهو يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني إنه لتحقيق السلام مع الفلسطينيين يجب "عليهم أن يعترفوا بحق الشعب اليهودي بدولة قومية خاصة به في وطنه، ومغزى ذلك هو أنه يجب عليهم أن يقرّوا في إطار التسوية النهائية بشطب مطالباتهم الوطنية، بما في ذلك حق العودة أو أي مطالبة وطنية أخرى من دولة إسرائيل".

واكد نتانياهو أن الترتيبات الامنية التي سيتم الاتفاق عليها مع الجانب الفلسطيني يجب ان تؤكد بقاء منطقة الحدود مع الاردن بيد اسرائيل. وكانت صحيفة معاريف ذكرت في وقت سابق ان نتانياهو "قرر بناء جدار امني في غور الاردن"، الأمر الذي يرفضه الفلسطينيون بشدة. حيث أكد نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان خطط البناء (الاسرائيلية) تدمر عملية السلام.

في شأن متصل أعلنت منظمة "السلام الان" المناهضة للاستيطان ان السلطات الاسرائيلية طرحت عطاءات لبناء 1859 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وقالت المنظمة يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني إنه سيتم طرح عطاءات لبناء 1031 وحدة استيطانية في الضفة الغربية المحتلة و 828 في القدس الشرقية المحتلة وان مقدمي العروض الناجحة سيكونون قادرين على البدء في البناء قريبا.

واشارت المنظمة إلى أنه "في غضون بضعة اشهر سيتم اختيار العطاءات الفائزة وسيتمكن المقاولون الذين وقع الاختيار عليهم من بدء البناء".

وتقع الأراضي التي أعلن عن البناء عليها في تسع مستوطنات بمناطق تسعى اسرائيل للاحتفاظ بها في ظل أي اتفاق سلام تبرمه مستقبلا مع الفلسطينيين.

كما يأتي الاعلان الاسرائيلي قبيل زيارة من المقرر ان يقوم بها جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية يوم الاربعاء.

في هذا الشأن أشار مراسلنا إلى أن القرار جاء نتيجة ضغوط داخل الحكومة الإسرائيلية من قبل اليمين على نتنياهو بسبب الافراج عن الأسرى والمفاوضات مع الجانب الفلسطيني. ونتياهو يرى أن الاستيطان ارضاء لليمين المتطرف من أجل الحفاظ على الائتلاف الحكومي.

المصدر: RT+وكالات