حمص.. أفراح رغم الجراح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632506/

تحاول مدينة حمص، ورغم ما يمر بها من ظروف صعبة، أن تنسى حزنها لتزف مجموعة من الشبان والشابات في حفل عرس جماعي للعسكريين أقامه مركز الدفاع الوطني ومؤسسة الشهيد.

تحاول مدينة حمص، ورغم ما يمر بها من ظروف صعبة، أن تنسى حزنها لتزف مجموعة من الشبان والشابات في حفل عرس جماعي للعسكريين أقامه مركز الدفاع الوطني ومؤسسة الشهيد.

تميز هذا الحفل بارتداء الشبانِ للبِزّاتِ العسكرية، التي طالما ارتدَوْها أثناء خوضهم للمعارك، يريدون القولَ إن الحياةَ في سوريةَ مستمرة، فاليد التي تضغط على الزناد في المعركة تستطيع أن تبنيَ حياةً اجتماعية سورية عامرة بالمحبة.

وقد أعرب الأهالي عن فرحتهم بهذا الحفل الذي جمع السوريين بأطيافهم كافة في لقاء وطني يسوده السرور والشوق بعد الغياب.

المزيد في التقرير المصور