الخارجية الروسية: الولايات المتحدة انتهكت مبدأ المتهم برئ حتى تثبت ادانته في قضية غريغوري ليبس

أخبار روسيا

الخارجية الروسية: الولايات المتحدة انتهكت مبدأ المتهم برئ حتى تثبت ادانته في قضية غريغوري ليبس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632228/

رد المتحدث باسم الرئاسة الروسية على إدراج اسم المغني غريغوري ليبس على لائحة الاتهام بعلاقته مع المافيا، وذلك بالتأكيد على أن ليبس مواطن روسي والدفاع عن مصالحه أمر ضروري.

حظيت قضية إدراج وزارة المالية الأمريكية أسماء عدد من المواطنين الروس، بينهم الفنان غريغوري ليبس، على لائحة الاتهام بعلاقات مع المافيا، حظيت بالاهتمام الروسي على أعلى المستويات، إذ صرح دميتري بيسكوف المتحدث الرسمي باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن ليبس يعتبر مواطنا روسيا في أي حال من الأحوال والدفاع عن مصالحه أمر مهم شأنه في ذلك شأن أي مواطن آخر".

في الشأن ذاته أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تنتظر توضيحا إزاء هذا الإجراء، وذلك وفقا لتصريح مفوض الوزارة لحقوق الانسان قسطنطين دولغوف. وأضاف في بيان صادر عن الوزارة أنه في حالة كهذه كان ينبغي على السلطات الأمريكية التوجه رسميا للسلطات الروسية، وألا تقدم على خطوات انطلاقا من التشريعات التشريعية السائدة في أمريكا.

كما لفت دولغوف الانتباه إلى وجود العديد من الأمثلة على "التمييز السافر" الذي يتعرض له المواطنون الروس، بما في ذلك إجراءات "غير مبررة كعقوبات مالية وحظر في الحصول على التأشيرات".

وشدد المسؤول الروسي على أن وزارة الخارجية الروسية تنطلق من أن تحديد ما إذا كان المواطنون الروس مذنبين يقع في إطار صلاحيات القانون الروسي فقط، "لذلك فإن الوضع الذي تأخذ فيه أمريكا على عاتقها هذه المهام مرفوض من حيث المبدأ ولن نتسامح في ذلك".

كما أعرب المغني الروسي الشهير يوسف كوبزون عن غضبه إزاء الاتهامات التي وجهتها وزارة المالية الأمريكية لغريغوري ليبس، داعيا الجهات المعنية في موسكو إلى القيام برد فعل.

من جانبه وصف غريغوري ليبس هذه التصريحات بالسخيفة، مشددا على أنه مواطن ملتزم بالقانون. واضاف أنه "إذا كانت وزارة المالية تعتبرني مجرما فينبغي لها إخراج رفات فرانك سيناترا (المغني الراحل الذي عرف بعلاقاته مع عالم الجريمة المنظمة)، وإيداعه السجن"، واصفا ذلك بأنه غير معقول تماما كالشك في نزاهته.

يذكر أن يوسف كوبزون نفسه يعاني من مشكة كهذه منذ سنوات، إذ تمنع أمريكا دخوله أراضيها للأسباب ذاتها.

من جانبها أعلنت تايلند أنها لا تنوي تسليم المغني الروسي المتواجد على اراضيها حاليا، وذلك ببيان صادر عن السلطات الأمنية التي أكدت أن ليبس لم يخالف أي من قوانينها. إلى ذلك أعلن مركز مكافحة الجريمة الدولية في تايلند أن بانكوك ستقوم بتحرياتها الخاصة في حال وصلتها معلومات محددة تفيد بأن الفنان انتهك القوانين.

المصدر: RT + وكالات