عباس يهنئ أول يهودية إسرائيلية تضع مولودها في رام الله

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63222/

شهدت مدينة رام الله في 10 فبراير/شباط أول عملية ولادة لسيدة إسرائيلية يهودية، لتضع طفلاً ذكراً بحالة صحية جيدة، يزن 2,3 كغم. وقد رفضت السيدة التوجه الى إسرائيل، لتضع مولودها في رام الله التي جاءت اليها في زيارة برفقة زوجها العربي من إسرائيل. وقد حظيت حالة الولادة هذه باهتمام فلسطيني رسمي اذ هنأ رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس السيدة وأرسل لها باقة ورد.

شهدت مدينة رام الله في 10 فبراير/شباط أول عملية ولادة لسيدة إسرائيلية يهودية، لتضع طفلاً ذكراً بحالة صحية جيدة، يزن 2,3 كغم. وعلى الرغم من انه عرض على السيدة التوجه الى أي مستشفى ولادة في إسرائيل، إلا انها رفضت ذلك وقررت ان تضع مولودها في المدينة الفلسطينية، التي جاءت اليها في زيارة برفقة زوجها العربي من إسرائيل.
وقد حظيت حالة الولادة هذه باهتمام فلسطيني رسمي، اذ أعلن وزير الصحة في السلطة الوطنية فتحي أبو مغلي عن إعفاء العائلة التي استقبلت مولودها الجديد من تكاليف العملية، كما صرح الوزير الفلسطيني ان "القانون الطبي الفلسطيني يسمح بتقديم المعونة الطبية لكل شخص بغض النظر عن عرقه ودينه".
ولم يقتصر الاهتمام الفلسطيني الرسمي بحالة الولادة غير المسبوقة في مدينة رام الله على رد فعل وزير الصحة فتحي أبو مغلي، اذ هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس السيدة، كما قدمت لها باقة ورد بإسمه.
من جانبها  أعربت السيدة عن امتنانها للفريق الطبي الذي أشرف على الولادة، وأشادت "بالعناية الفائقة التي قدمها الفريق الطبي لها في كل المراحل"، كما توجهت بالشكر للرئيس الفلسطيني لإلتفاتته وإرساله باقة الورد لها.
هذا وتشير الأنباء الواردة من الضفة الغربية الى انه من المفترض ان تخرج السيدة من مستشفى الولادة في غضون الـ 48 ساعة القادمة، لكن هذه الأخبار لم تشر الى الاسم الذي قرر والدا الطفل إطلاقه عليه، وهل سيحمل هذا الاسم أية معاني رمزية ام لا.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية