سلطانوف: يجب ان تجري التغييرات في مصر وفق ارادة الشعب وليس بالتدخل الخارجي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63205/

قال الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، ان التغييرات في مصر يجب ان تتم حسب ارادة الشعب وبدون تدخل خارجي وفرض وصفات جاهزة. صرح سلطانوف بذلك لمراسلي وسائل الاعلام الروسية في القاهرة يوم 9 فبراير/شباط .

قال الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، ان التغييرات  في مصر يجب ان تتم حسب ارادة الشعب وبدون تدخل خارجي وفرض وصفات جاهزة. صرح سلطانوف بذلك لمراسلي وسائل الاعلام الروسية في القاهرة يوم 9 فبراير/شباط .
وقال سلطانوف " أي تغيير مطلوب في هذا البلد او ذلك يجب ان يتم بارادة الشعب وبدون تدخل خارجي وفرض وصفات جاهزة وبدون اكراه ومن خلال الحوار واتفاقات تلبي طموح المواطنين. ان هذا موقفنا الثابت ".
واكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي مرة اخرى على ان روسيا لا تنوي التدخل في شؤون مصر الداخلية، لانها تثق بأمكانية تجاوز مصر للازمة الحالية. وقال " يجب الوثوق بحكمة الشعب وقيادة البلاد والمنظمات السياسية. اما عندما يحاول البعض من الخارج التأثير على مجرى الاحداث الداخلية فالنتائج تكون غير مثمرة ونحن بعيدون عن هذا ولم نحاول ابدا عمل هذا ولن نفعله مسقبلا ".
واشار سلطانوف الى ان القيادة الروسية تتابع بقلق واهتمام الاحداث في مصر والدول المجاورة. " لكون مصر دولة تلعب دورا اساسيا ومهما في الشرق الاوسط، لذلك فأن مايجري فيها ينعكس على الاوضاع في دول المنطقة ". اضافة لذلك ان مصر شريكة استراتيجية لروسيا وتتطور بين البلدين علاقات تتصف بالثقة المتبادلة في مختلف المجالات.
وحسب قوله ان الهدف من زيارته لمصر ودول اخرى في المنطقة هو التعرف عن كثب على مجريات الاحداث ليس فقط في مصر، بل وفي المنطقة عموما. واشار الى ان الوفد الروسي  شعرخلال الاتصالات مع ممثلي القيادة المصرية "  بان قيادة البلاد تسعى لمنع حصول تدهور في الوضع الاقتصادي والاجتماعي للشعب ".
هذا وكان المبعوث الخاص والوفد المرفق له قد التقى يوم 9 فبراير/شباط الرئيس حسني مبارك ونقل اليه رسالة شفهية من الرئيس الروسي دميتري مدفيديف.
وقال مصدر في الخارجية الروسية "لقد جرى خلال هذه الزيارة لقاء مع عمر سليمان نائب الرئيس المصري ومع احمد ابو الغيط وزير الخارجية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)