اسرائيل تفرج عن 26 من الأسرى الفلسطينيين القدامى كإجراء لبناء الثقة في سياق المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/631993/

أفرجت السلطات الاسرائيلية ليلة الثلاثاء على الاربعاء الدفعة الثانية من الأسرى الفلسطينيين التي تضم 26 معتقلا.

أفرجت السلطات الاسرائيلية ليلة الثلاثاء على الاربعاء29 - 30 اكتوبر/تشرين الاول الدفعة الثانية من الأسرى الفلسطينيين التي تضم 26 معتقلا. وكانت الحكومة الاسرائيلية قد تعهدت بإطلاق سراحهم كإجراء لبناء الثقة في سياق المفاوضات المباشرة مع الجانب الفلسطيني التي استؤنفت الصيف الماضي.

ووصل 21 من الأسرى المفرج عنهم الى الضفة الغربية فجر الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول، بينما توجه 5  منهم الى قطاع غزة.

واستقبلت جماهير غفيرة من الفلسطينيين، إلى جانب أهالي الأسرى، المفرج عنهم على حاجزي عوفر وبيت حانون، رافعين العلم الفلسطيني ورايات الفصائل الفلسطينية.

وتوجه أسرى الضفة إلى مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله، حيث استقبلهم الرئيس محمود عباس وقيادات الفصائل وأعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة "فتح".

وينتمي 19 من الأسرى المفرج عنهم الى حركة "فتح" و4  الى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و3 لحركة "حماس، وفق قائمة اسرائيل. وكان معظمهم يقضون عقوبة السجن مدى الحياة في السجون الاسرائيلية بعد إدانتهم بقتل اسرائيليين.

محمود عباس: لا اتفاق مع إسرائيل إلا بخروج الأسرى

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى استقباله أسرى الضفة الغربية الـ21 المحررين، فجر اليوم الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول في مقر الرئاسة في رام الله، "لن يكون هناك اتفاق وهناك أسير واحد وراء القضبان".

مؤكدا: "نحن تعهدنا أننا سنستمر في جهودنا لإطلاق كل الأسرى مهما كانت مدتهم أو أطيافهم أو أماكنهم، شرط أن يعودوا إلى بيوتهم وليس إلى مكان آخر".

وقال أيضا: "اليوم الفرحة الثانية وبعد شهرين الفرحة الثالثة ثم الرابعة ثم الخامسة حتى تبيض السجون ويعود أهلنا إلينا، الآن نتكلم عن 104 أسرى جميعهم بإذن الله سيخرجون كما خرج إخوتنا هؤلاء، لكن لن تتم الفرحة إلا بإخراج الجميع من السجون".

هذا والتقت "آر تي" بأحد الأسرى المحررين الذي حدثنا عن المعاناة التي لاقاها في المعتقل الإسرائيلي حيث قضى إثنين وعشرين عاما خلف القضبان.

 مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلنا

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية